علمت» المدينة» أن وزارة الصحة رصدت تلاعبا في بعض المستشفيات والمراكز الطبية الاهلية، من خلال قيام تلك المستشفيات بتحفيز الاطباء والممارسين الصحيين للقيام بإحالة المرضى إلى مؤسسات أو منشآت صحية أخرى، او اقسام داخل المنشأة نفسها، مقابل نسبة او عمولة على كل إحالة بهدف الاستغلال المادي.
وشددت الوزارة في تعميم لها على كافة منشآت القطاع الخاص حصلت «المدينة» على نسخة منه، بعدم الوقوع في هذه المخالفة، لما لها من تأثير على اتخاذ قرارات طبية في الكشف والتقييم بشكل غير مهني، مؤكدة أن هناك عقوبات ستطال الممارسين الصحيين واصحاب المنشآت الصحية في حالة اكتشاف اي مخالفة من هذا النوع، كون العقوبات تصل إلى السجن وغرامة تصل الى 100 الف ريال، وقد يصل الأمر الى إغلاق المنشأة الصحية.
تجدر الإشارة الى أن بعض المستشفيات والمراكز الاهلية الطبية تحاول استغلال المرضى من خلال زيادة طلبات الفحوص الاشعاعية والمختبرات والتحويل من تخصص لآخر مقابل رسوم إضافية.










مؤشرات التلاعب الذي رصدته الصحة في مستشفيات ومراكز طبية أهلية
قيام مستشفيات ومراكز طبية بتحفيز الأطباء والممارسين لإحالة المرضى لمنشآت أخرى
إحالة المرضى إلى أقسام داخل المنشأة نفسها مقابل نسبة أوعمولات
استغلال المرضى من خلال زيادة طلبات الفحوصات الطبية
تحويل المرضى من تخصص لآخر مقابل رسوم إضافية