قال عيسى الغيث، عضو مجلس الشورى والخبير بالفقه والقضاء بجامعة الدول العربية، ويشغل منصب رئيس مركز الوسطية للأبحاث: إن قانون «جاستا» الذي يخوِّل ذوي ضحايا هجمات الـ11 من سبتمبر/‏‏2001 من مقاضاة المملكة ودورها المزعوم في تلك الأحداث، برز لأسباب انتخابية في الولايات المتحدة الأمريكية.
ما ورد فى مقابلة الغيث:
لا أخشى على المملكة من هذا القانون.
القانون ستستفيد منه إيران وغيرها.
لم يثبت على السعودية أي علاقة بـ11 سبتمبر.
القاعدة خرجت من إيران وبدعم إيراني.
وبين الغيث فى مقابلة مع CNN أنه يتحدث بصفة شخصية كسعودي ومسلم وكفقيه قانوني، وأضاف: «أرى أن هذا القانون جاء في وقت يشكل خطورة على الولايات المتحدة خصوصًا، وعلى النظام العالمي عمومًا، لأنه وبهذه الطريقة سيحق لكل دولة أن تسن قانونًا يقاضي الحرب الأمريكية عليها مثل العراق وسوريا وأفغانستان والكثير من الدول الأخرى».
وأردف قائلاً: «أنا وبصفتي الشخصية لا أخشى على المملكة أو على الشعب السعودي من هذا القانون، الذي ستستفيد منه إيران وغيرها».
وتابع قائلاً: «لم يثبت على السعودية أي علاقة في تلك الأحداث، أجهزة الاستخبارات الأمريكية وغيرها كشفت علاقة القاعدة بإيران حينئذ، وأن القاعدة خرجت من إيران وبدعم إيراني وبرَّأت حينها السعودية».