استعدت قيادة حرس الحدود بمنطقة المدينة المنورة جاهزيتها لاستقبال زوار مدينة ينبع خلال فترة إجازة نهاية الفصل الدراسي الاول لهذا العام حيث هيئت كل الامكانيات لخدمة مرتادي الشوطئ من المتنزهين والسياح وكذلك مرتادي البحر لمختلف الهويات البحرية بشتى أنواعها من الصيد والغوص والسباحة وذلك من خلال تكثيف التواجد الميداني لفرق البحث والانقاذ والدوريات الساحلية والدوريات البحرية وتكثيف جهود العمل في كل المواقع والمناطق المخصصة للتنزه ومزاولة مختلف الهوايات البحريه لضمان سلامة المتنزهين ومرتادي البحر.
وأوضح الناطق الاعلامي بقيادة حرس الحدود بمنطقة المدينة المنورة المقدم تركي بن حسين القحطاني أن مهام العمل لاتقف عند عمليات البحث والانقاذ وإنما هناك أعمال إنسانية يقوم بها رجال حرس الحدود في مواقع عملهم عندما تستدعي الحاجه مثل تقديم الإسعافات الأوليه وارشاد المتنزهين الى المواقع المخصصه للسباحة.
وأهاب "القحطاني" بجميع المواطنين والمقيمين إلى ضرورة التقيد بإرشادات السلامة البحرية والشاطئية والالتزام بالتعليمات الموضحة باللوحات الإرشادية الممتده على شواطئ المنطقة وعدم المجازفة بالسباحة في المواقع المحظوره والخطرة والانتباه للأطفال والحرص على الاهتمام بسلامتهم وعدم تركهم بمفردهم والاتصال على هاتف طورائ حرس الحدود (994) على مدار الساعه في حالة أي طارئ لاسمح الله أو الاستفسار عن المواقع المسموح بها للتنزه ومزاولة مختلف الأنشطه البحرية.