أعلنت «الهيئة العامة للترفيه» السعودية عن دعمها لمهرجان جدة التاريخية الذي ستنطلق فعالياته في مدينة جدة في 30 مارس المقبل، وتستمر لمدة عشرة أيام. ووجه محافظ جدة رئيس اللجنة العليا لمهرجان جدة التاريخية الأمير مشعل بن ماجد باعتماد شعار جديد للمهرجان والبدء بتكوين فريق عمل من كافة التخصصات والإدارات يُعنى بالتحضير لإطلاق النسخة الرابعة للحدث.
جاء ذلك خلال اجتماع ترأسه الأمير مشعل بن ماجد، وحضره كل من الرئيس التنفيذي لـ»الهيئة العامة للترفيه» المهندس عمرو بن صالح المدني، ووكيل المحافظة محمد بن حمد الوافي، ورئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان عبدالله بن ضاوي، ورئيس الشركة المنظمة للمهرجان زكي حسنين.
وبهذه المناسبة، قال المهندس عمرو بن صالح المدني، الرئيس التنفيذي لـ «الهيئة العامة للترفيه»: «يشرفنا دعم هذه الفعالية المهمة التي تتيح الفرصة أمام السعوديين لاستذكار أصالة الماضي القديم واسترجاع الأيام الخوالي التي عاشها الآباء والأجداد. وفي إطار التزامنا بتعزيز مكانة مهرجان جدة التاريخية والنجاحات التي حققها طيلة الأعوام الماضية، سنقوم هذا العام بتقديم خدمات مميزة وفريدة من نوعها. وستتضمن فعاليات المهرجان لهذا العام باقة واسعة من العروض العالمية، فيما تم اعتماد 65 فعالية تقام وفق أفضل المقاييس العالمية ولا تحمل التكرار».
وأضاف المدني: «استجابة لتوجيهات الأمير مشعل بن ماجد بضرورة تطبيق آلية جديدة تتمحور حول تغيير شعار المهرجان بشكل دوري على أن يصبح لكل سنة شعار جديد، سيقام مهرجان جدة التاريخية لهذا العام تحت شعار «أتاريك». وترجع هذه التسمية إلى استخدامات الأتاريك في المناسبات ولكونها رمز من رموز الفرح الحجازي».
بدوره قال رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان مدير إدارة الشؤون المحلية بمحافظ جدة إن شراكة الهيئة العامة للترفيه مع محافظة جدة لتنفيذ هذه الفعالية الأضخم يأتي من باب تكامل الأدوار بين الجهات الحكومية وبما يعود بالنفع على صناعة الفعاليات في مدينة جدة وضمان تقديم خدمات متميزة إلى المقيمين والزوار.
من جهته أعرب رئيس الشركة المنظمة زكي حسنين عن ترحيبه بالعمل مع «الهيئة العامة للترفيه»، مشيراً إلى أنه سيوظف جميع خبرات الشركة بهدف الخروج بمنتج تراثي ترفيهي يليق بمكانة وعراقة مدينة جدة وتعزيز انتشار المهرجان، مضيفاً بأن هذه النسخة ستشهد تغييراً على مستوى الهوية والفعاليات بدءاً من المسمى وحتى التفاصيل بما ينسجم في المضمون والأهداف مع رؤية السعودية 2030.
يذكر أن مهرجان جدة التاريخية الذي يمزج التراث بالترفيه شهد خلال النسخ السابقة حضور أكثر من 5.4 مليون زائر، وقام بتوفير أكثر من 10,000 فرصة عمل، وحقق نجاحات عديدة. وشهدت النسخة الأولى من المهرجان زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان (حفظه الله)، فيما أسهم المهرجان بإعادة إعمار المنطقة، ما حفز أهالي المناطق المجاورة له على ترميم بيوتهم وتحويلها إلى متاحف.