تطورت من طقاقة الى مطربة ليس من شأننا ،أصيبت بنرجسية كذلك ليس من شأننا ، ظهرت في برامج ليس لنا فيها اهتمام ليس من شأننا ،أغلق برنامجها النرجسي مع تسميتها لنفسها بالملكة وتمادت فيه في إذلال مريديها حمدنا الله عز في علاه أن سخر لها من يوقفه من أول حلقة . تتكلم بصراخ وسذاجة متناهية وجهل مركب وعدم معرفة لن يضيرنا ولا يقدم ذلك ولا يؤخر شيئاً .

أما أنها تظهر في برنامج مع علي العليان ويكون علي أمامها سلبياً تماماً في شأن يخص نساءنا ورجالنا فهذا غير مقبول ،حيث أجابت على قيادة المرأة للسيارة عندنا،ولاأعلم لماذا علي يطرح عليها هذا الشأن من أصله ،فتجيب أنه غير لائق بنسائنا القيادة وتتهكم وتقول إذا قادت المرأة السيارة تقول يا الله يا بنات نروح نأخذ عمرة ،ومن هنا أقول أليس أفضل من يا الله اليوم عندي حفلة ورايحه أغني وعلى العلن وبكامل زينتي والحلي الثمينة التي أتنرجس بها وأتفاخر وأرفع صوتي وأتغجرن ؟!.

وعلي بكل برود لا يعرف رداً على ذلك وأيضاً يقول لها قيادتها أوفر من استقدام سائق ،فترد : وهل التي ليس لديها قدرة على راتب سائق لها قدرة على شراء سيارة ؟ ،وجهلت أن السيارة موجودة أصلاً والسائق تكاليف مضافة عليها تتوفر في حالة قيادة المرأة للسيارة ،وتذكرأنها تعرف أن تقود ولكن تفضل السائق ،وذلك أكيد لأنها تكسب ملايين ممن يستهويهم صراخها وطقطقتها ولا يهم عندها عشرات السيارات وعشرات السائقين ومصاريفهم.

رجاء الى وسائل الاعلام والفضائيات بالخصوص أن يكفوا عن مثل هذه اللقاءات ورحم الله زمن الفن الأصيل جيل أم كلثوم وعبدالوهاب وفريد وطلال مداح وعمالقة الفن . ولو كانوا على قيد الحياة لما قبل أحد منهم أن يلحن لها أو يتقبلها من أصله .!!

ومن المضحك أن علي استضاف مطرباً من قبل ،قال إن النبي صلى الله عليه وسلم سعودي..!!.

أخي علي لدينا من القضايا الكثير التي يرقى بها برنامجك عن هؤلاء وتسجل في تاريخك المهني .

وما اتكالي إلا على الله ولا أطلب أجراً من أحد سواه.