رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في مكتبه بقصر اليمامة اليوم الاجتماع السابع والأربعين لمجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز.

وقد أصدر المجلس عددًا من القرارات المتعلقة بأعمال دارة الملك عبدالعزيز وأنشطتها ومنها الموافقة على إقرار برنامج استراتيجية تطوير دارة الملك عبدالعزيز، الذي تم تحت إشراف ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع نائب رئيس مجلس إدارة الدارة، وتتمثل الاستراتيجية في تحديد الجوانب الإدارية والتنظيمية والعلمية والثقافية للدارة حسب الرؤية الجديدة، لتكون مرجعًا عالميًا لتاريخ وتراث المملكة العربية السعودية والعالم العربي والإسلامي، وجسرًا بين الماضي والمستقبل، يربط أجيال المملكة ببعضها ويعزز القيم الوطنية، وأن تكون رسالتها خدمة المملكة والعالم العربي والإسلامي من خلال المحافظة على المعرفة وتعزيزها ونشرها.

كما وافق المجلس على إقرار لائحة حفظ الوثائق التاريخية وفق ضوابط ومعايير تحدد مجالات الحفظ والاطلاع.

وجرى إحاطة المجلس بشأن توجيه المقام السامي الكريم بخصوص الموافقة على طلب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز بإقامة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل والفعاليات المصاحبة له لعام 1438هـ واعتماد تولي الدارة التنظيم والإشراف على هذا المهرجان والفعاليات المصاحبة له، وما قامت به الدارة من تنظيم وجهود وبرامج للمهرجان هذا العام.

كما أحيط المجلس بما تم في مشروع التاريخ والإعلام الجديد الذي انطلق تحت إشراف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الإدارة، والذي يهدف إلى ترسيخ التراث التاريخي والثقافي لدى الشباب السعودي من خلال وضع خطة عمل متكاملة تشمل تحديد الشرائح المستهدفة والاستراتيجية لكل منها بما في ذلك البرامج والآليات والتطبيقات والأفلام والقنوات المناسبة والشركاء الاستراتيجيين.

وتم إحاطة المجلس بما تم إنجازه في مشروع الأطلس التاريخي للسيرة النبوية، والإشارة إلى انتهاء المادة العلمية والفنية للأطلس، ويتم دراسة أفضل السبل والطرق لإخراج وتصميم الأطلس لطباعته ورقيًا ورقميًا، وإمكانية استخراج منتجات أخرى منه كأفلام وثائقية وتطبيقات على الأجهزة الذكية وغيرها.