تعقد وزارة الثقافة والإعلام، ممثلة بإدارة معرض الرياض الدولي للكتاب، اليوم السبت مؤتمرًا صحفيًا بمقر مركز معارض الرياض، للإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة وزارة الثقافة والإعلام للكتاب، وعناوين الكتب الفائزة.

وأوضح المشرف على لجنة جائزة الكتاب الدكتور عبدالمحسن العقيلي أن الفائزين لعام 2017 م اجتازوا مراحل الفرز والتحكيم دون تدخل من الوزارة في أعمال اللجنة المختصة، مضيفًا إن الجائزة ستمنح للفائزين في افتتاح معرض الرياض الدولي للكتاب يوم الأربعاء المقبل.

وأشار العقيلي إلى أن الجائزة تهدف إلى إرساء قواعد صناعة الكتاب السعودي، من خلال دعم وإبراز الكتاب المتميز وتشجيع المؤلفين السعوديين للتأليف الرصين، حيث تضفي الجائزة قيمة فعلية للكتاب في مختلف الأصعدة المعرفية والدولية، وتدفع بالمؤلف السعودي إلى المنافسة الجادة لإنتاج أفضل ما لديه من قدرة بحثية وإبداعية وحصيلة علمية.

وتشترط الجائزة أن يكون المؤلف سعوديًا، وأن يكون الكتاب باللغة العربية ومفسوحًا من وزارة الثقافة والإعلام وصادرًا في عام 2016م، في طبعته الأولى، وألا يكون في أصله رسالة جامعية أو مُستلًا منها، كما يوقّع المؤلف تعهدًا على التزامه بحقوق الملكية الفكرية، وتعهدًا آخر بعدم حصول كتابه على جائزة سابقة.

وتمنح الجائزة سنويًا لعشرة كتب مطبوعة خلال هذا العام في المجالات المعرفية المختلفة، وتبلغ قيمة الجائزة مليوني ريال، يحصل كل كتاب من العشرة الفائزة على 200 ألف ريال، منها 100 ألف ريال للمؤلف، و 100 ألف ريال قيمة شراء للكتاب.

يذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب، الذي يقام خلال الفترة من 8 إلى 18 مارس الجاري، يعد واحدًا من أهم المحافل الثقافية على المستويين الوطني والعربي، إذ يحظى بمتابعة وحرص بالغين من منصات النشر الإعلامي والمشتغلين بصناعة الكتاب والمهتمين بالثقافة والمعرفة.