انطلقَ مؤخَّرًا برنامجُ «معًا للعمل التطوُّعيِّ»، الذي يتيحُ الربط بين المتطوِّعين من أفراد المجتمع، مع الجهات التي تقدِّم فرصًا تطوعيَّة، سواء كانت شركات، أو جمعيَّات خيريَّة، أو مؤسَّسات حكوميَّة، ويتيح كذلك حساب عدد الساعات التطوعيَّة المنفَّذة، والأثر الاجتماعي للمبادرات والأنشطة التطوعيَّة.

وأوضح محمود التركستاني من اللجنةالمنظِّمة للبرنامج، أنَّ رؤية البرنامج هي مشاركة ١٠٪ من سكان السعوديَّة في أعمال تطوُّعيَّة منظَّمة تساهم في تطوير المجتمع من خلال التعاون بين الأفراد والجهات المهتمَّة بالأعمال التنمويَّة؛ لتنفيذ مبادرات وبرامج تهدف إلى حل مشكلات ملحَّة بالمجتمع