سيَّرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي شاحنات محملة بـ(10) آلاف وجبة إفطار و(1000) كرتون من ماء زمزم المبارك إلى الحد الجنوبي ضمن حملة «صفًا معكم جنودنا البواسل» التي أطلقتها الرئاسة لجنودنا الأبطال المرابطين في الحد الجنوبي في لمسة وفاء ومحبة تجاه ما يقدموه من تضحيات عظيمة للذود عن بلادنا المباركة التي تحتضن أطهر المقدسات قبلة المسلمين ومهوى الأفئدة.

وتهدف الحملة لتعزيز مكانة المرابطين على ثغور وحدود هذه البلاد المباركة، وتأكيدًا على مكانتهم وكذلك لإبراز جهود الدولة -رعاها الله- في حماية الوطن وأمنه والعناية بالمواطن وسلامته، وتتضمن الحملة القيام بالعديد من الفعاليات، منها على سبيل المثال لا الحصر حملة «اشكر أبطال الحد الجنوبي بدمك» التي نفذتها الرئاسة على فترتين بالتعاون مع بنك الدم بوزارة الصحة دعمًا لجنودنا البواسل المرابطين على الحد الجنوبي، ووجبات «شهداء الواجب» و»جنودنا البواسل» التي تم تدشينها مؤخرًا. وتأتي هذه المبادرات ضمن مشروع «كيف نكون قدوة؟» الذي أطلقه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وبمتابعة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ومعالي نائبه لشؤون المسجد النبوي الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم.