في الذكرى الثانية والخمسين لتأسيسها، عقدت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مؤتمرها العام في العاصمة الألبانية تيرانا وخمس عواصم أخرى في أوروبا، وانتخبت السيدة زهراء مريخي أمينًا عامًا جديدًا لها، وأدارت السيدة زهرة أخياني التي كانت أمينًا عامًا للمنظمة منذ سبتمبر 2011 رئاسة المؤتمر. شددت مريخي في كلمتها على عزمها باستنفار جميع طاقاتها وطاقات منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، باعتبارها الكنز الوطني للشعب الإيراني، من أجل إقامة الحرية والديمقراطية في إيران.

وأشادت السيدة مريخي الأمينة العامة السابقة السيدة أخياني والسيدة بارسايي رئيسة المجلس المركزي لمنظمة مجاهدي خلق، وأعربت عن تقديرها لجهودهما طيلة 14 عامًا، وللمسؤولين الآخرين في منظمة مجاهدي خلق، في هذه السنوات الحافلة بالدماء والأخطارفي مخيمي أشرف وليبرتي. من جهتها هنأت السيدة مريم رجوي بانتخاب السيدة مريخي أمينًا عامًا لمنظمة مجاهدي خلق وأكدت أن ذلك انتخاب ناصع .