نجح مهرجان «ناركم حية» في استقطاب ما يزيد على 50 ألف زائر، ويعتبر هذا المهرجان الأول من نوعه على مستوى المملكة، ويحقق أهدافًا اجتماعية واقتصادية، بزائريه ليثبت قوته وجدراته أمام الفعاليات التي حدثت سابقًا. وأشار الدكتور عبد العزيز السراني مدير جامعة طيبة إلى جمالية تنظيم المهرجان وآلية العمل المتخذة من قبل المنظم، مشيرًا إلى أن الفعالية قد فرضت ذاتها.

وقال: إن هذا العمل يعيدنا إلى الماضي الجميل الذي عاشه أجدادنا وهو اليوم واقعه، ووصف السراني خلال جولته بفعاليات «ناركم حية» هذا المهرجان بالجمال والإبداع بجميع ما يحتويه.

من جانبه أوضح المهندس خالد بن حسين الشهراني مدير عام هيئة السياحة والتراث الوطني بالمدينة المنورة خلال جولته في مهرجان ناركم حية إلى أن المهرجان قد أبدى قوته من خلال الأفكار المستنيرة والتي كانت بإنتاج هذا العمل والذي واكب بين حياة البادية والحاضر الآن، موضحًا أن بعض التراث القديم المتوارث أنقذ من قبل مهرجان ناركم حية.

وأبدى رجل الأعمال فهد المغير رأيه اتجاه الفعاليات،، وقال: إنها فعاليات أثبتت قوتها من خلال الكم الهائل من الحضور والزائرين.