تترقب الأوساط الاقتصادية انطلاق شراكة سعودية يابانية في قطاعات الصناعة والطاقة والبتروكيماويات والقطاع الصحي والترفيه والمحتوى التقني، خلال منتدى الأعمال السعودي الياباني «الرؤية السعودية اليابانية 2030»، الذي ينطلق الأحد المقبل بالرياض، بمشاركة نحو 60 شركة من اليابان يمثلون 10 قطاعات متنوعة.

يأتي ذلك بحضور وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، ووزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني «هيروشيجي سيكو» ومحافظ هيئة الاستثمار، المهندس إبراهيم العمر.

ويتضمن جدول أعمال المنتدى عددًا من الجلسات والمحاور التي تشارك فيها نخبة من المتخصصين والمتحدثين من البلدين؛ لبحث متطلبات الوصول إلى شراكات فاعلة لتوطين الاستثمارات النوعية بين الجانبين، وتنمية القطاعات الواعدة، ومناقشة أبرز الفرص الاستثمارية فيها؛ بالإضافة الى مناقشة أعمال اللجنة التنفيذية لتحسين أداء الأعمال في القطاع الخاص وتحفيزه «تيسير» وجهودها في تحسين البيئة الاستثمارية للمستثمر المحلي والأجنبي في المملكة.

كما تنظم الهيئة العامة للاستثمار على هامش المنتدى معرض «استثمر في السعودية»، تستهدف من خلاله إبراز مقومات فرص الاستثمار في مختلف القطاعات، ويشارك فيه عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة وشركات من القطاع الخاص؛ لاطلاع الشركات الاستثمارية اليابانية على مجالات الاستثمار في المملكة، والالتقاء بنظرائهم من الشركات المحلية للخروج بشراكات استثمارية ناجحة.