تشارك مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في أسبوع أبو ظبي للاستدامة، الذي انطلق أمس، ويستمر حتى 20 يناير الحالي، وذلك ضمن الجناح السعودي الذي تشرف عليه وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، بمشاركة 14 قطاعًا سعوديًّا مختصًّا في مجال الصناعة والطاقة والكهرباء.

وتعرض المدينة عددًا من مشروعاتها البحثية والتقنية من أبرزها مشروع جهاز محلل جودة التيار الذي يقيس جهد المرحلة والتيارات ، وكذلك الجيل الثاني من المجمعات الشمسية عالية التركيز .