قال وزير النفط الروسي الكسندر نوفاك: إن سوق النفط لم يعد بعد لمرحلة التوازن على الرغم من انخفاض المخزونات في الآونة الأخيرة، مؤكدًا الحاجة إلى المزيد من المراقبة لأوضاع السوق، جاء ذلك في تصريح صحفى أمس ردًا على دعوات من أجل إعداد آلية مرنة للخروج من اتفاق خفض إنتاج النفط بعد ارتفاع خام برنت إلى مستويات 70 دولارًا، ولم يستبعد نوفاك أن يبحث اجتماع لجنة المراقبة للسوق في 21 يناير الجاري في سلطنة عمان أوضاع الأسعار والدعوات الحالية لإعداد آلية الخروج.

وتساهم روسيا في اتفاق خفض الإنتاج بحوالى 300 ألف برميل، وقامت بدور كبير مع السعودية في تحقيق الإجماع على خفض الإنتاج، وأشار نوفاك إلى أن أي بحث لهذا الملف يجب أن يستند إلى الآليات المتفق عليها خلال الاجتماع الأخير لأوبك في فينيا، ويخشى المراقبون أن يفتح ارتفاع الأسعار إلى مستويات السبعين دولارًا شهية منتجي النفط الصخري لزيادة الإنتاج بكميات كبيرة تقود إلى هبوط الأسعار من جديد، واستقر خام برنت أمس قرب السبعين دولارًا، فيما دعا رئيس شركة لوكيل الروسية إلى بحث الخروج من اتفاق النفط بعد ارتفاع الأسعار.