أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الصين الشعبية، تركي الماضي أن زيارة وزير العدل، رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني - تعزز العلاقات بين البلدين، وتؤكد التعاون الاستراتيجي الشامل في جميع المجالات.

وبيَّن الماضي، أن هذه الزيارة تمثل أهمية بالغة، وتأتي ضمن مجموعة واسعة من التبادلات بين البلدين في المجالات كافة، سواء الرسمي أو الخاص، كما يأتي الاتفاق القضائي المزمع توقيعه، والذي تمت مناقشته خلال اللقاءات التي عقدها معاليه؛ دفعة إضافية للعمل المشترك والمثمر.

ونوَّه الماضي، بجهود وزير العدل، الذي أبرز العديد من الموضوعات الخافية على الجانب الصيني حول قضاء المملكة، وما يتميز به من أنظمة قوية، وما يصدره من أحكام ناجزة وعادلة، والتقدم الذي يشهده قضاء المملكة في الجوانب الإجرائية، والتقنية، والموضوعية.

وكان وزير العدل، قد اختتم زيارة رسمية بدأت مطلع الأسبوع الماضي على رأس وفد قضائي إلى جمهورية الصين، عقد خلالها عددًا من المباحثات الاستراتيجية في مجال التعاون العدلي.