تتجه الشركة السعودية للكهرباء لإرسال فواتيرها للمشتركين عبر الجوال، أو البريد الإلكتروني، في الثامن والعشرين من كل شهر ميلادي تنفيذًا للأمر السامي القاضي بتوحيد مواعيد صدور فواتير الخدمات خلال الأسبوع التالي لموعد صرف رواتب موظفي الدولة، وتتجه الشركة ضمن خططها للتحول الرقمي إلى أصدار الفواتير إلكترونيا في خطوة جديدة تستهدف تقليل الاعتماد على الورق إلى أقصى مدى ممكن.

أوضحت ذلك هيئة تنظيم الكهرباء المشرفة على أعمال القطاع، أمس عبر موقعها الإلكتروني، مشيرةً إلى أن الشركة لا ترسل فواتير حاليًا لمن يقل استهلاكهم عن 100 ريال. وأشارت إلى أهمية مراعاة الاستهلاك في وقت الذروة، في الفترة من 12 ظهرًا وحتى الخامسة مساءً، ابتداءً من السبت إلى الخميس، لافتةً إلى أن إضاءة الشوارع مسؤولية البلديات والأمانات.

ومن جهة أخرى حذرت هيئة المواصفات والمقاييس من استخدام أجهزة يدعي أصحابها قدرتها على تخفيض حجم استهلاك الكهرباء، بنسبة 40 %، في حال تم توصيلها بمخارج الطاقة، ونفت وجود أي تأثير إيجابي لها، مشيرةً إلى أنها غش وتدليس.