أهل مركز المودة الاجتماعي للإصلاح والتوجيه الأسري بجدة 201 شاب و17 فتاة من المقبلين والمقبلات على الزواج ضمن مشروع التأهيل الأسري خلال ذي القعدة المنصرم بإشراف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني. وأوضح أمين عام المركز زهير عبدالرحمن ناصر أن دورات التأهيل الأسري للشباب تناولت عدة محاور منها المودة والرحمة وآداب في التواصل بين الزوجين قبل ليلة الزفاف واكتشف شخصيتك وتعرف على شخصية النصف الآخر ووصايا ليلة العمر وآداب الدخلة، مبينًا أن الدورات تناولت ايضا محاور العسل الأبدي وفن احتواء المشاكل الزوجية والتعامل مع الأقارب وجدد حياتك واختتمت الدورات بكلمة لأحد مصلحي المركز يقدم من خلالها وصايا للعرسان. وبيّن أن دورات التأهيل الأسري للفتيات تتطرق إلى نفس المحاور المقدمة للشباب بالاضافة الى محاور التجميل وجددي حياتك والطرق الصحيحة للتعامل مع إفرازات الجسم وكيفية الكشف عن بعض الأمراض الخطيرة والحمل والولادة وأثر مستحضرات التجميل الكيميائية ووقفات شهرية والصحة في الحياة الزوجية. وأشار الأمين العام إلى أن المركز قدم في ختام دوراته التدريبية مجموعة من الباقات التثقيفية الجذابة والأشرطة السمعية للمتدربين والمتدربات مجانًا كما تم جدولة خمس رسائل SMS بحيث يتم إرسال رسائل تثقيفية وتوجيهية للمتدربين والمتدربات بمعدل رسالة كل شهر.
يذكر أن مركز المودة الاجتماعي للإصلاح والتوجيه الأسري فرع للجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج بمحافظة جدة يسعى للمحافظة على كيان الأسرة والتقليل من نسب الطلاق بالتعاون مع المحاكم الشرعية والدوائر الأمنية من خلال التوجيه والتوعية في أمور الأسرة وبناء علاقاتها من خلال أنشطة وأقسام متعددة تقدم العديد من الدورات والمحاضرات والاستشارات الأسرية واضعًا نصب عينيه رسالة سامية وهي تحقيق سعادة الأسرة واستقرارها بالتوعية والإصلاح.