تنافست أكثر من 100 فتاة وسيدة من صاحبات المشروعات الصغيرة في المملكة على عرض تجاربهن الريادية على مدار 3 أيام عبر منصات بازار «جديد الموضة» بجدة «Up to date

»، وتميز البازار بالجمع بين صاحبات المشروعات الصغيرة والداعمين لهذه المشروعات، وقدم للجمهور إسهامات واقعية المرأة السعودية في تفعيل رؤية 2030 وجهودها في المجالات التنموية والاقتصادية، حيث استهدف البازار بالدرجة الأولى كشف القدرات الإبداعية للسعوديات، واستغلال طاقاتهن ومهاراتهن في تقديم منتجات محلية مميزة منافسة للمنتجات المستوردة، وهو ما يسهم في توفير فرص عمل حقيقية وتقليص معدل «البطالة الناعمة».

وبيَّنت عدد من المشاركات في البازار التقتهن «المدينة» أن كثيرات منهن يسعين لتسجيل مشروعاتهن بـ»علامات تجارية» كماركات مسجلة بأسمائهن يستطعن من خلالها الانطلاق للأسواق العالمية وتوسيع أنشطتهن مستقبلاً، وأشرن إلى أن الدعم الذي حظيت به المرأة السعودية في هذا المجال متعدد سواء من خلال المؤسسات الحكومية، وأيضًا من الأسرة، وقدمن النصح لكل مقبلة على فتح مشروع ريادي أن تضع أمامها هدفًا تسعى للوصول إليه، لكي تثبت للجميع أن المرأة السعودية قادرة على ترك بصمة واضحة تطور من مجتمعها.