شهدت الرياض مساء اليوم حفل افتتاح أول دار عرض سينمائي في المملكة في إطار الشراكة بين شركة الترفيه للتطوير والاستثمار وشركة "AMC" برعاية وحضور وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد.

حضر الحفل الذي أقيم في المجمع السينمائي الحديث في مركز الملك عبدالله المالي، شخصيات محلية وعالمية بارزة في مجال صناعة السينما، إضافة إلى العديد من الجهات و وسائل الإعلام.

ورحَّب وزير الثقافة والإعلام بالحضور، وقال في كلمته بهذه المناسبة: إن هذا الحدث سيكون بداية حقيقية لتطوير قطاع الترفيه بشكل عام وصناعة السينما بشكل خاص بهدف الارتقاء بالعمل الثقافي والإعلامي من خلال دعم النشاطات والفعاليات الترفيهية وأيضًا تحفيز النمو والتنوع الاقتصادي. وأضاف العواد: إن السينما في المملكة ستكون صناعة كاملة الأركان، مدعومة بكوادر مميزة وإمكانيات ضخمة وقاعدة جماهيرية عريضة تواكب لمحتوى ثري وإنتاج قوي تقتحم به السعودية السوق السينمائي العالمي، إضافة إلى الانعكاسات الإيجابية التي تشمل محاور ثقافية وفنية وأيضًا تنموية مع توفير هذا القطاع فرصًا وظيفية متعددة في القطاع السينمائي وفقًا لرؤية 2030، مؤكدًا بأن القطاع سيكون صناعة ترفيهية للمواطن في بلده، وليس دول أخرى، التي لم تكن لترى النور لولا الدعم الكبير من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزير، وختم العواد: هذه ليلة فريدة.. تحية للزملاء في شركة الترفيه وشركة (AMC) العالمية، وكل من كان له جهود في صناعة هذا الحدث الكبير.

وشهد الحضور في القاعة التي تتسع لأكثر من 600 مقعد، عرضًا خاصًا لفيلم "Black Panther" (النمر الأسود)، وهو أحد أفلام هوليوود الشهيرة وتدور أحداثه حول شخصية "تشالا" التي يؤديها الممثل "تشادويك بوزمان"، ويقوم بدور ملك جديد لدولة إفريقية غنية في عالم المستقبل تعرف باسم "واكاندا"، تتحداه فصائل في الداخل.

ويعد هذا العرض هو الأول من سلسلة عروض سينمائية حصرية خلال شهر أبريل بدعوات خاصة فقط، ومن المقرر أن يكون الافتتاح الرسمي للجمهور في شهر مايو، مع طرح خدمة شراء التذاكر واختبار أوقات العرض من خلال نظام متطور عبر الموقع الالكتروني الخاص بشركة الترفيه للتطوير والاستثمار.

ومن المقرر افتتاح ثلاث شاشات عرض إضافية في الربع الثالث من عام 2018 في مركز الملك عبدالله المالي، وذلك كخطوة تعكس بداية الشراكة والتي من المتوقع أن تشهد افتتاح 40 مجمعًا سينمائيًا تابعًا لشركة إيه أم سي في مختلف مناطق المملكة خلال السنوات الخمس المقبلة.

من جهته أكد الرئيس التنفيذي لهيئة الإعلام المرئي والمسموع رضا الحيدر، أن قطاع السينما سيكون رافدًا هامًا ومساهمًا في تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة الطموحة من خلال إنشاء بيئة إعلامية سعودية قادرة على تطوير الصناعة في الإعلام، وقال: إن هيئة الإعلام المرئي والمسموع تعمل على تنظيم وتطوير قطاع الإعلام في المملكة ليصبح رافدا استراتيجيا واستثماريا من روافد الاقتصاد الوطني إضافة الى تأهيل ودعم البيئة المحلية السعودية وتقديمها للعالم، وجاري العمل على إنهاء ثلاث قاعات سينمائية جديدة في مركز الملك عبدالله المالي تتسع لـ450 مقعدًا‏⁧‫.