المشروع الوطني للوقاية من المخدرات يحط رحاله في محافظة ينبع وفق خطة محكمة وتوجيهات من قبل صاحب السمو الملكي وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بضرورة تكثيف البرامج والمناشط الوقائية للحد من انتشار آفة المخدرات التي تستهدف الوطن من قِبَل مروجيها. لذا عمدت أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات بمحافظة ينبع لتنظيم ملتقى تثقيفي للوقاية من تلك الآفة في البيئات التعليمية، بالتعاون مع الكلية الجامعية بينبع الصناعية، بمصاحبة معرض توعوي وبرعاية حرم الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع وجازان، ويتزامن معه عقد برنامجين تدريبيين بالتنسيق مع إدارة التعليم بالمحافظة في مقر مركز التدريب التربوي على مدار يومين متتاليين، يستهدف معلمات الصفوف الأولية والمرشدات الطلابيات لتعزيز قيم الطفولة في حقيبة علمية متخصصة وأخرى عن أسس الوقاية من المخدرات.

حراك نسوي يثبت بالأرقام تفاعل المرأة مع كافة البرامج الوطنية وحضور لافت بروح إيجابية وطنية وعلى مدار أربع سنوات، هنا في ينبع أقيم خمسة وأربعون برنامجًا تثقيفيًا واثنا عشر برنامجًا تدريبيًا متخصصًا في مجال التوعية بأخطار المخدرات للرجال والنساء والأطفال، وأركان تعريفية ومقهى حواري مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

ومعرض توعوي في مركز تجاري كبير بالشراكة مع شركة سابك صاحبة المبادرة الوطنية في تفعيل هذا المشروع الضخم، وتوزيع آلاف المطبوعات المعدة من قبل أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات وتفعيل لدور اللجان التطوعية من شباب وفتيات الوطن.

المرأة السعودية حجر الزاوية الحقيقي في صنع الشراكات مع كافة القطاعات، وكان حضور القيادات التعليمية وسيدات الأعمال ومنسوبات وزارة الصحة والأحوال المدنية والحوار الوطني والغرفة التجارية ومركز التأهيل الشامل وتضافر الجهود بين فرق العمل من قبل منسوبات اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مع نساء ينبع في كل القطاعات؛ يمثل ملحمة وطنية تعبر فيها المرأة عن حبها وولائها لقيادة الوطن، وتأكيد دورها الوطني في مثل هذه الملتقيات العلمية التي طرحت فيها أوراق عمل معدة بحرفية عالية.

ومما يثلج الصدر ما تواردته وكالة الأنباء السعودية عن شكر مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد لوزارة الداخلية بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بشأن النتائج الإيجابية في مؤشرات الأداء للأجهزة الأمنية، وبالأرقام والنسب يتضح جليًا هذا الأداء العالي والمتقن من قبل منسوبي الوزارة حيث انخفضت جرائم القتل العمد وجرائم العِرض وجرائم السرقة وجرائم السطو المسلح والحوادث المرورية بنسب كبيرة، وفي مجال مكافحة المخدرات بالتحديد ارتفع مستوى الأداء في ضبط المهربين بنسبة 35.5% وفي ضبط قضايا المخدرات بأنواعها بنسبة 34.95% .

نعم تستحقون كل الشكر والتقدير يا نبراسًا يحتذى به في عملكم الوطني رجالاً ونساء.. وزارة الداخلية تحية شكر وعرفان يا من تحمون الوطن في كل وقتٍ وحين.. نسأل الله لكم مزيدًا من النصر والتمكين والتوفيق والسداد والأجر العظيم.