أصدرت وزارة الداخلية، أمس، بيانين يتضمنان تنفيذ حكم القتل تعزيرا لمواطنين بالرياض، الأول حرق طفلا عمره 5 سنوات وضربه حتى الموت، والثاني قتل والده بالترصد له في سطح المنزل وإطلاق النار عليه، مما أدى إلى وفاته.

وقال البيان الأول: إن أبو طالب بن علي بن أحمد قيسي - سعودي الجنسية - أقدم على قتل فيصل عبدالرحمن إبراهيم حمد - سعودي الجنسية - يبلغ من العمر 5 سنوات، وذلك بحرق يديه وعضوه الذكري وضربه بعصا خشبية على مؤخرته وأنحاء من جسمه حتى فارق الحياة.

وتمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولبشاعة وعظم جرائمه على المجني عليه، فقد تم الحكم على الجاني بالقتل تعزيرا، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعا وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وقال البيان الثاني: إن محمد بن عايض بن محماس القحطاني - سعودي الجنسية- أقدم على قتل والده، وذلك بالترصد له في سطح المنزل وإطلاق النار عليه، مما أدى إلى وفاته.

وتمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام له بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك يقضي بثبوت مانسب إليه ولأن ما أقدم عليه الجاني فعل محرم وجريمة بشعة حرمتها الشرائع السماوية وتأنف منها الفطرة السليمة، وفعل ذلك دون رأفة ولا شفقة بوالده فقد تم الحكم على الجاني بالقتل تعزيرًا وأيد الحكم من محكمة الاستئناف، ومن المحكمة العليا وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا وأيد من مرجعه بحق المذكور.