كشف الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس عن الاستفادة من التوسعة السعودية الثالثة (التوسعة الشمالية) بنسبة 80 % خلال رمضان المقبل كمصليات واستغلال كل الساحات المحيطة حول الحرمين بنسبة 100%، مشيرا إلى تجنيد أكثر من 10 آلاف من القوى البشرية لخدمة المعتمرين في رمضان. ولفت في تصريح صحفى أمس إلى بدء خطة رمضان منذ منتصف شعبان على أن تنتهى 15 شوال المقبل وتتناول مختلف المحاور الخدمية والإدارية والعلمية والتوجيهية في تناغم وتعاون وتكاتف بما يحقق مصلحة العمل على مدار الساعة. وقدر عدد الطائفين في جميع أدوار الحرم نحو (107) آلاف طائف في الساعة، مشيرا أن الدخول لصحن المطاف سيكون من باب الملك عبدالعزيز خلال شهر رمضان المبارك، ومن الجهة الغربية للمسجد الحرام من الدور الأرضي لتوسعة الملك فهد - رحمه الله - ومن الجهة الشرقية من خلال باب السلام بقبو المسعى وأبواب المسعى الأرضي.