كشف الدكتور نبيل العامودي، وزير النقل، عن بدء التشغيل التجاري لقطار الحرمين في الربع الثالث من العام الحالي، مشيرًا إلى أنه سيربط مكة المكرمة بالمدينة المنورة، ويمر بمحطات عصرية في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى منطقة مكة المكرمة الاقتصادي المقام في الفترة من 6 – 7 مايو الحالي، تحت شعار (من الرؤية إلى الإنجاز.. استثمر في مكة).

وأضاف العامودي أن القطار الكهربائي السريع تتجاوز سرعته 300 كيلومتر في الساعة ويبلغ طوله الإجمالي 450 كيلومترا ويعتبر الأسرع في منطقة الشرق الأوسط، وقادر على استيعاب 60 مليون مسافر سنويًا، فيما سيتدرج التشغيل التجاري الى أن يصل الطاقة الكاملة في الربع الأول من 2019.

إنشاء وتطوير 12 مطارًا داخليًا

واستعرض العامودي خطط قطاع النقل على رأسها: استراتيجية قطاع الطيران التي تشمل إنشاء وتطوير 12 مطارا داخليا إضافة إلى رفع جاهزية المطارات لاستقبال المسافرين وتحسين تجربة السفر. مشيرا إلى أن الخطة التشغيلية لمطار الملك عبدالعزيز بجدة تبدأ الشهر الجاري بعدد محدود من الرحلات الداخلية وتبدأ الرحلات الدولية في شهر سبتمبر المقبل فيما سيبلغ مطار الملك عبدالعزيز مرحلة التشغيل الكامل في الربع الأول من عام2019.

إعادة هيكلة "السكك الحديدية" ودمج "سار"

وأوضح العامودي أن قطاع السكك الحديدية تشهد إعادة هيكلة وسيتم دمج المؤسسة العامة للخطوط الحديدية مع الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" بنهاية 2018 فيما ستكون الشركة هي المالكة الوحيدة للبنية التحتية الأساسية للقطاع وستتبعها المزيد من طرح الفرص الاستثمارية في مجال الصيانة والتشغيل للقطار.

تشغيل الطرق السريعة برسوم في 2020

وأضاف أن الوزارة تدرس خصخصة العديد من القطاعات بالنقل من خلال طرح المزيد من الفرص الاستثمارية للقطاع الخاص ومشاركة القطاع العام ومن تلك الفرص إنشاء الطرق السريعة من قبل الشركات المتخصصة وفرض الرسوم عليها بداية من 2020، لافتًا إلى عزم الوزارة إنتاج حافلات محلية.

"النقل" تنفذ طرقًا بأطوال 68 ألف كيلومتر

وتحدث العامودي عن أن أطوال الطرق التي نفذتها الوزارة بين مدن المملكة بلغت أكثر من 68 ألف كيلومتر، صُمّمت جميعها استنادا إلى مقاييس عالمية لربط المدن الرئيسية بعضها ببعض، إضافة إلى إمكانية التوسّع مستقبلاً لخدمة حركة النقل الكثيفة فيما بينها.

مبادرة لخفض حوادث الطرق 25% بحلول 2020

وقال وزير النقل: "نعمل جاهدين بالتعاون مع الجهات المعنية، على مبادرة خفض وفيات حوادث الطرق بنسبة 25 % بحلول 2020، ضمن أهداف رؤية 2030، لتلافى الخسائر البشرية والمادية التي ترهق الاقتصاد الوطني، والتي يتطلب إنجازها اتخاذ إجراءات عاجلة وملحّة نسعى الى تحقيقها بتوجيهات من القيادة الرشيدة وبدعم من الجهات المعنية، فيما أن القطاع الخاص يساهم بـ4 مليارات مع هيئة النقل العام في تحسين النقل وتشمل إعداد الدراسات واشتراطات وسائل النقل.

46 مليار ريال كلفة مشروعات الطرق في 2017

وأوضح الوزير أن مجموع أطوال الطرق المنجزة في العام الماضي وصل إلى ثلاثة آلاف و220 كيلومترا، بينما بلغ عدد المشروعات تحت التنفيذ بنهاية العام 505 مشروعات، بإجمالي أطوال زاد عن 13 ألف كيلومترا وتكلفة إجمالية قدرها أكثر من 46 مليارريال. في حين بلغت المشروعات المنتهية والتي فُتحت للحركة المرورية حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي 34 مشروعا بإجمالي أطوال بلغ ألف و144 كيلومترا وتكلفة إجمالية تعدت ثلاثة مليارات ريال.

70 % نسبة مساهمة الموانئ في التجارة غير النفطية

وأكد وزير النقل أن الموانئ تسهم بنحو 70 % من قيمة التجارة غير النفطية للمملكة، وتشمل نحو 232 رصيفاً بحرياً بطاقة استيعابية تفوق المليون طن سنويا بينما ناولت هذه الموانئ ما يقارب الـ257 مليون طن في عام 2017 وبذلك تحظى موانئ المملكة بطاقة استيعابه فائضة تفوق الـ 50%.

بدء المرحلة التشغيلية لمطار جدة الشهر الحالي

ووصف وزير النقل، مشروع مطار الملك عبدالعزيز بجدة، بأنه أهم مشروعات هيئة الطيران المدني، وأنه نقلة نوعية في الخدمات لمرتادي المطار، إذ تشكل مساحته أكثر من 5 أضعاف المساحة الحالية للمطار وبطاقة استيعابية تفوق 30 مليون مسافر، مشيرًا إلى أن المرحلة الأولى من الخطة التشغيلية للمطار ستبدأ في الشهر الحالي، وتشمل عدداً محدوداً من الرحلات الداخلية عبر 6 بوابات، على أن تضاف إليها رحلات داخلية أخرى عبر 5 بوابات إضافية في شهر يوليو المقبل، وفي المرحلة الثالثة التي تبدأ في شهر سبتمبر المقبل، سوف يكتمل العدد المقرر من الرحلات الداخلية ويضاف إليها عدد من الرحلات الدولية من خلال 6 بوابات جديدة، ما يرفع العدد الإجمالي إلى 17 بوابة. وسيبلغ مطار الملك عبدالعزيز مرحلة التشغيل الكامل في الربع الأول من العام 2019 ليبلغ عدد البوابات قد وصل في المرحلة الرابعة والأخيرة إلى 46 بوابة.