توقع مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة محمد العمري أن تشهد الإجازة الصيفية نمو بنسبة 18-25%

مقارنة بالعام الماضي، مرجعًا ذلك إلى طول فترة الإجازة المدرسية والتي ستبدأ من شهر رمضان إلى ما بعد الحج، إضافة إلى انتهاء عدة مشروعات حيوية تتعلق بالبنية التحتية.

وأضاف العمري، أن العام الحالي يعد عامًا استثنائيًا لمنطقة مكة المكرمة، لا سيما في جدة، خاصة مع وجود بنية تحتية مميزة، بعد الانتهاء من نفق الأندلس والذي سيفتتح بعد مرور 6 سنوات من إغلاقه مما يسهم في تسهيل الحركة المرورية، إضافة إلى افتتاح مطار الملك عبدالعزيز الذي تصل طاقته الاستيعابية عند اكتماله نحو 30 مليون مسافر، فضلًا عن بدء تشغيل قطار الحرمين في الربع الثالث.

وأضاف أن هناك زيادة في عدد المهرجانات والأنشطة في العام الحالي مقارنة بالأعوام الماضية، فضلًا عن مشروع الواجهة البحرية بجدة الذي ينطلق لأول مرة في الصيف الحالي.

وطالب العمرى الشباب بالانضمام إلى المجالات السياحة في جميع قطاعاتها وخاصة الإرشاد السياحي، مشيرًا إلى أن المرشد السياحي سفير داخل وطنه وله دور مميز في تشكيل الانطباع العام لدى السائح عن الرحلة والبلد الذي يزوره وتنشيط ونمو السياحة.