نصحت اخصائية التغذية رويدة نهاد ادريس، الذين أجروا جراحات سمنة بالتنوع في الغذاء و استخدام ماء سلق الخضروات في طهي الأرز أو المكرونه و التأكد من طهي الأطعمة جيدا حتى لا تسبب تلبك الأمعاء. ونصحت ببدء الإفطار على كوب كبير من الشاى والحليب أو الشوربة يعقبه بعد فترة – من نصف ساعة إلى ساعة - وجبه خفيفة بها ثمرة فاكهة كالموز أو الكيوي والقراصية، وقطعة دجاج مشوي وخبز أسمر. وأضافت: يمكن تأجيل هذه الوجبة إلى ما بعد صلاة العشاء حسب استجابة الجسم، والإحساس بالجوع، ويمكن أيضا الاكتفاء بجزء منها، واستكمالها في ما بعد. وتابعت: بعد ساعة نبدأ شرب ماء باستمرار لنحقق من نصف إلى لتر متقطع – ويمكن إضافة قطع الفاكهة أو القرفة أو الزنجبيل والليمون إلى الماء لتحسين طعمه إن كنت من هؤلاء الذين ما زالوا يجدون صعوبة فى شرب الماء بعد العملية.

وشددت على رياضة "المشي" وتناول الماء بكميات قليلة كل ربع ساعة مهم جدا. وبينت أن أفضل الوجبات الخفيفة هي الزبادي والفواكه مثل البرتقال أو الموز والقراصية، أو الخبز الأسمر مع "الجبن" والخيار، ممكن أن تكون وجبة ثالثة سريعة لو احتجت لذلك.

ونصحت بأن تكون وجبة السحور قبل الفجر بساعة، وذلك بشرب شاي بحليب أو شوربة؛ يعقبه تناول طبق صغير للفول، او البيض وفاكهه كالبطيخ أو الموز أو الخيار وكوب زبادي.

وشددت على أهمية مراجعة المريض للطبيب المعالج و عمل التحاليل اللازمة للتأكد من إمكانية صيام شهر رمضان، وتعديل الجرعات العلاجية و وقت تناول العلاج وفق الوقت الرمضاني. ولاحقا، زيارة إخصائي التغذية لتحديد الحمية الغذائية المناسبة من حيث النوعيات و الكميات.