أكد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، أن اللقاءات بين الإعلاميين العرب تعزّز أواصر المحبة والأخوة، وتجسّد التكاتف والعمل المشترك، لما يحقق الهدف بتقديم عمل إعلامي هادف، وقال في كلمته التي ألقاها في حفل إفطار الصحفيين العرب مساء أمس بجدة: نرحب بجميع الحضور من الصحفيين من مختلف دول العالم العربي ونشكرهم على حضورهم ونهنئ الجميع بالشهر الكريم، وما هذا الحفل إلا مبادرة بسيطة من وزارة الثقافة والإعلام تهدف للالتقاء خلال شهر رمضان المبارك وفي مدينة جدة الجميلة، وذلك من أجل تجديد أواصر المحبة والأخوة بين جميع الإعلاميين العرب، وأتمنى أن يستمر هذا اللقاء دائمًا، وهذا العام مع الصحفيين العرب، وإن شاء الله في العام المقبل مع كافة الأخوة الإعلاميين بمختلف مجالاتهم.

وتطرّق الوزير العواد خلال كلمته إلى ميثاق شرف الإعلام العربي، وقال: إنه من أهم القضايا ونهدف أن يكون العمل الإعلامي العربي قائمًا على المصداقية، منوّهًا بموضوع القدس وأن من أهم مخرجات قمة القدس أن يكون هناك خطة إستراتيجية لدعم الشعب الفلسطيني وقضيته.

هذا وقد حضر الحفل مساء أمس مجموعة كبيرة من الصحفيين من مختلف دول العالم العربي، ورؤوساء تحرير الصحف السعودية، والإعلاميين السعوديين، وشخصيات، ومسؤولين، وتم عرض فيلم وثائقي عن وزارة الثقافة والإعلام وما تشهده المملكة العربية السعودية من إنجازات وتطور كبير في كافة المجالات بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله-.