شارك 11 طفلًا من أبناء شهداء الواجب في حفل افتتاح نهائيات بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، مساء أمس، الخميس، الذي شهد اللقاء الأول للبطولة بين المنتخب السعودي ونظيره الروسي، على أستاد لوجينكي بالعاصمة موسكو، بمبادرة ودعم من رئيس الهيئة العامة للرياضة المستشار تركي آل الشيخ.

وقالت الهيئة العامة للرياضة في بيان لها : إن الأطفال الذين وصلوا قبل أيام إلى روسيا سيدخلون مع لاعبي المنتخب السعودي وهم في طريقهم إلى أرض الملعب لخوض المواجهة الرياضية الأولى في كأس العالم مع روسيا التي ينتظرها العالم بشغف. وتأتي هذه اللفتة تقديرًا من هيئة الرياضة للدور البطولي الكبير الذي قام به شهداء الواجب للذود عن الدين، ثم الوطن، ونالوا بإذن الله شرف الشهادة.