تجاهل ديديه ديشان، مدرب المنتخب الفرنسي الأول لكرة القدم التساؤلات الدائرة حول قلة خبرة لاعبيه في البطولات، وأكد أنه يعتقد أن مباراة فريقه أمام أستراليا اليوم يوم السبت ستظهر معدن الفريق.

وشارك فقط ستة لاعبين فقط من قائمة المنتخب الفرنسي المكونة من 23 لاعبًا في كأس العالم، قبل انطلاق مباراتهم الافتتاحية في المجموعة الثالثة بمدينة كازان.

وقال ديشان، في مؤتمر صحافي عقد أمس الجمعة: لا يوجد مخاطرة، واخترت هؤلاء اللاعبين لأنني أعتقد أنهم يؤدون أداء جيدا مفيدا للفريق.. إنهم هنا لأنهم يمتلكون المميزات المطلوبة.

ولا يعاني المنتخب الفرنسي من أية إصابات بعدما تم الإعلان عن جاهزية أوليفييه جيرو وجبريل سيديبي عقب تعرضهما لكدمات.

وقال: سندخل المباراة بالعزم والتواضع المطلوبين.. مضيفا أنه يتوقع أن يكون المنتخب الأسترالي منافسا قويا ومنظما ومنضبطا.

ولا يتوقع قائد المنتخب الفرنسي هوغو لوريس مباراة سهلة رغم أن المنتخب الأسترالي يحتل المركز الـ36 في تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)، فيما يحتل المنتخب الفرنسي المركز السابع.

وقال حارس المرمى: الفريقان سيقاتلان، ستكون معركة.. نتوقع مباراة صعبة للغاية.. يجب أن نكون مستعدين لها من البداية.

وخسر المنتخب الفرنسي نهائي بطولة الأمم الأوربية (يورو 2016) على أرضهم أمام المنتخب البرتغالي ويراهم عدد كبير من المتابعين أنهم المرشحون الأبرز لنيل اللقب في روسيا.. ولكن لوريس (31 عامًا) حاول تقليل التوقعات.

وقال: لا نشعر أننا المرشحون. هناك فرق عظيمة في البطولة مثل البرازيل وألمانيا وإسبانيا.

وأضاف: لدينا مميزات كثيرة، ولكن علينا أيضًا أن نكون متواضعين.. لدينا طموح، ولكن علينا أن نثبت لهم هذا عندما نكون في الملعب.