قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مازحا: إنه يتمنى أن يهب الأمريكيون للإنصات له باهتمام مثلما يفعل مواطنو كوريا الشمالية مع زعيمهم كيم جونج أون، في تصريح سرعان ما أثار غضبا على وسائل التواصل الاجتماعي والبرامج الإخبارية.

وكان هذا نموذجا جديدا لمزحة يلقيها ترامب عن زعماء أقوياء وقد ارتسمت على وجهه سمات الجد، ثم لا تبعث على ضحك أحد بل وتثير تكهنات بين منتقديه بأنه معجب بأسلوب الحكام المستبدين.

وجاء تصريح ترامب ردا على سؤال خلال مقابلة مع قناة فوكس نيوز عما إذا كان سيدعو كيم للبيت الأبيض، حيث أشار إلى أن زيارة كيم للبيت الأبيض محتملة قائلا: «حسنا هو زعيم دولة». والتقى ترامب وكيم الأسبوع الماضي لبدء مناقشة برنامج بيونج يانج النووي خلال قمة تميزت بما وصفه ترامب بكيمياء الود بينهما.