للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم اعتمدت تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم، وساعدت فرنسا بطلة 1998 في تخطي عقبتها الاولى في مونديال روسيا 2018، بشق النفس ضد أستراليا 2-1 أمس، عندما أوقف الحكم الأوروغوياني أندريس كونيا اللعب، بعد عرقلة لم يحتسبها، من المدافع جوشوا ريسدون، على الفرنسي أنطوان غريزمان، قبل أن يعيد النظر بقراره ويمنح ركلة جزاء، ترجمها غريزمان لهدف.

كما تدخلت التقنية مرة أخرى في مباراة الدنمارك وبيرو، أمس، لاحتساب ركلة جزاء للبيرو في الشوط الأول، وأهدرها كريستيان كويفا، قبل أن تفوز الدنمارك 1-0.