رد المنتخب الياباني لكرة القدم اعتباره من نظيره الكولومبي عندما تغلب عليه 2-1 أمس الثلاثاء في سارانسك، وذلك في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثامنة لمونديال روسيا.

وسجل شينجي كاغاوا (6 من ركلة جزاء) ويويا أوساكو (73) هدفي اليابان، وخوان فرناندو كينتيرو (39) هدف كولومبيا التي لعبت بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الثالثة اثر طرد لاعب وسطها كارلوس سانشيس.

وكانت اليابان منيت بخسارة مذلة 1-4 في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الاول لمونديال البرازيل 2014 امام المنتخب الامريكي الجنوبي الذي بلغ وقتها الدور ربع النهائي قبل أن يخرج على يد البلد المضيف.

كما هي المرة الأولى التي تنجح فيها اليابان في الفوز على منتخب أمريكي جنوبي في النهائيات، محققة انتصارها الخامس في 18 مباراة في النهائيات وممهدة الطريق نحو بلوغ الدور ثمن النهائي للمرة الثالثة في مشاركتها السادسة تواليًا وفي تاريخها.

واستحق المنتخب الياباني الفوز لأنه كان الأفضل أغلب فترات المباراة خلافًا لعروضه في فترة الإعداد حيث حقق الفوز في مباراة واحدة من أصل ثلاث، ما طرح تساؤلات كثيرة بخصوص حظوظه في النهائيات والتي أضيفت إلى الانتقادات التي وجهت للاتحاد المحلي بالتخلي عن المدرب الفرنسي-البوسني وحيد خليلودزيتش قبل شهر من النهائيات وتعيين المحلي أكيرو نيشينو بدلًا منه.

في المقابل، تعتبر الخسارة ضربة موجعة لكولومبيا التي تمني النفس بتكرار إنجازها على الأقل في المونديال الأخير.