تلقى الاتحاد السعودي لكرة القدم أمس اعتذارًا خطيًا من اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2018، حول الظروف التي صاحبت هبوط الطائرة التي أقلت بعثة منتخبنا الوطني، من مدينة سان بطرسبورغ إلى مدينة روستوف الروسية.

وأكدت اللجنة المنظمة في خطاب بعثته إلى رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت، استبعاد الطائرة نهائيًا من نقل بعثة المنتخب السعودي وكل الفرق المشاركة في البطولة.

وأرفقت اللجنة المنظمة المحلية في خطابها بيانًا من منظمة الطيران المدني في روسيا أكدت فيه أن ما حدث لم يكن سوى ملاحظة ظهور ألسنة اللهب في الجناح الأيمن عند الهبوط، ولم تستدعِ الحالة الهبوط الاضطراري، إذ هبطت الطائرة بشكل اعتيادي، لكون محركا الطائرة كانا قيد التشغيل عند الهبوط، وسارت في المدرج بشكل طبيعي حتى نزول بعثة المنتخب، مضيفًا البيان أن التحقيقات سوف تستكمل مع كافة الأطراف ذات العلاقة.