أثنى المدير الفني للمنتخب الوطني الأول خوان أنطونيو بيتزي، على مستوى لاعبيه خلال مباراتهم أمام الأوروجواي أمس، ضمن الجولة الثانية من بطولة كأس العالم.

وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد عقِب نهاية المباراة: «أعتقد أننا تمكنّا من الاستحواذ على الكرة بصورة أكبر، ونجحنا في فرض أسلوبنا خلال أجزاء كبيرة من المباراة، ولكننا استقبلنا هدفًا من خطأ أفقدنا القدرة على تسجيل التعادل رغم استحواذنا الكبير».

وأضاف: «الاختلاف بين المباراتين كبير جدًا، و(اليوم) قدّمنا مستوىً مميزًا، وكان من الطبيعي أن نظهر بهذا المستوى في المباراة الافتتاحية، ولكن واجهنا ضغوطًا كبيرة في المباراة الأولى كونها الافتتاحية، ولا يوجد هناك سبب إضافي يوضح لي ما حدث أمام روسيا».

واعتبر بيتزي أن طريقة اللعب والسرعة التي لعب بها المنتخب وتناقل الكرة جاء بصورة مميزة، مبينًا أن السرعة المفرطة في النقل ستفقد اللاعبين الكرة.

وأشار بيتزي أنه استلم الفريق منذ نحو سبعة أشهر، أقام الفريق من خلالها عددًا من المعسكرات، وأشرف على ما يقارب 40 لاعبًا كانت أمامهم الفرصة للمشاركة في المونديال، معتبرًا أن استعداد المنتخب للبطولة، كان كافيًا وبصورة مميزة.

وأكد خوان بيتزي سعيهم على الظهور بصورة مشرفة في المباراة الأخيرة أمام مصر، مشددًا على أهمية مواصلة المستوى الذي ظهر عليه الفريق في مباراة أمس.