قالت شركة النفط العملاقة أرامكو إن لديها طاقة إنتاجية فائضة تبلغ مليوني برميل يوميا وبمقدورها تلبية الطلب الإضافي على النفط في حالة حدوث أي تعطل في الإمدادات.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة، أمين الناصر، في نيودلهي أمس إن أرامكو تنتج حالياً عشرة ملايين برميل يومياً من النفط، ولديها القدرة لإنتاج 12 مليون برميل يومياً. واتفقت أوبك، بقيادة السعودية أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، على زيادة متوسطة في إنتاج النفط اعتباراً من يوليو بعد دعوات من مستهلكين كبار إلى كبح زيادة تكاليف الوقود.

وقال الناصر: إن الشركة تعتزم الشراكة مع شركة سينوبك الصينية، مشيراً إلى أنها تورد أكثر من مليون برميل يومياً للصين، وتوقع استمرار الطلب المرتفع على النفط العام المقبل.

من ناحية ثانية، أشار الناصرإلى الانتهاء تقريباً من تحديد الحصة المباعة لأدنوك في مصفاة الهند، مبيناً أن الشركة تنظر في «كل الخيارات» لدخول قطاع تجزئة الوقود من خلال شراكات مع شركات نفط هندية. ولم تذكر الشركة تفاصيل الخطة، لكنها أشارت إلى أنها تتضمن تسويق الوقود.

من جهته كشف وزير النفط الهندي عن استثمار أرامكو وأدنوك في مشروع مزمع قيمته 44 مليار دولار هو الأعلى في قطاع التكرير الهندي، معرباً عن سعادته بقرار أوبك زيادة إنتاج الخام، وتوقع بدء الإنتاج من المصفاة المزمعة على الساحل الغربي في 2022.

ووقعت أرامكو وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) اتفاقاً، أمس الإثنين يسمح للشركة الإماراتية بالمشاركة في مصفاة تكرير النفط الخام المقترح إنشاؤها في غرب الهند والبالغة طاقتها 1.2 مليون برميل.