* «ضمن 230 مشروعًا في مجالات التراث الحضاري تكلفتها 5 مليارات.. إنشاء مركز للزوار في جبل النور».

بهذا العنوان تناقلت الصحف المحلية عن وكالة الأنباء السعودية قبل أيام أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تبدأ قريباً بإنشاء مركز للزوار في موقع جبل النور بمكة المكرمة، ضمن مشروع لتطوير وتأهيل الموقع في إطار برنامج مواقع التاريخ الإسلامي الذي تتعاون فيه الهيئة مع عدد من الجهات متضمناً تأهيل الموقع وفتحه للزوار وتثقيفهم بدوره التاريخي والسيرة النبوية وتبصرهم بالمعلومات الصحيحة وتجنب التصرفات المنافية للعقيدة.

* وقد أحسنت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني صنعاً بإنشاء هذا المركز والذي يعد الأشهر إسلامياً لارتباطه ببعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وبداية نزول الوحي وانطلاق الرسالة المحمدية. ويأتي ضمن عدة مشروعات تراثية وحضارية يدعمها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- وتدعمه الدولة ضمن برنامج التحول الوطني بأكثر من خمس مليارات تتم على عدة مراحل.. وقيام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بحصر مواقع التاريخ الإسلامي في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة وإنجازها لعدد من الدراسات التوثيقية والمعلومات التعريفية لهذه المواقع.

* جهد تُشكر عليه الهيئة ودراسة مطلوبة على مستوى العالمين العربي والإسلامي.. تأكيداً لما لهذه الأماكن من قيمة تراثية وحضارية تنبثق من تاريخنا الإسلامي العريق والسيرة النبوية الشريفة.

* إن إنشاء هذا المركز وغيره من المواقع الأخرى، سيمكن الحجاج والمعتمرين والزوار من الوصول إليها في يسر وسهولة وبأقل كلفة والتمتع برؤاها تراثياً وحضارياً وإسلامياً وخاصة كبار السن والعجزة وذوي الإعاقات.. وتعد مكرمة من مكارم خادم الحرمين الشريفين يسديها للقادمين من حجاج وزوار ومعتمرين من جميع أصقاع الدنيا.. يضيفها إلى جهوده وأعماله الخيرية في خدمة الحرمين الشريفين والقادمين إليها على مر الأيام والأعوام، والله الموفق.