تسابق الأندية الزمن لتعزيز صفوفها قبل انطلاق فترة الإعداد للموسم الجديد، وتواصلت تحركات إداراتها خلال الأسبوع الأخير، بدعم من المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة، بهدف إبرام الصفقات لسد الاحتياجات، وتوفير كافة الأدوات للمدربين الذين تنتظرهم منافسة غاية في القوة خلال الموسم المقبل من «دوري النجوم».

ومن أجل المحافظة على لقب الدوري، عقدت إدارة نادي الهلال صفقة جديدة قبل أيام، لدعم خط الظهر، بضم الإسباني ألبرتو توماس بوتيا قلب دفاع برشلونة السابق، قادمًا من أولمبياكوس اليوناني.

وفي الأهلي أعلنت إدارة ماجد النفيعي عن صفقتين قويتين، وهما المدافع الإسباني أليكسيس رواناو من ديبورتيفو ألافيش، ومواطنه خوسيه مانويل خورادو لاعب وسط إسبانيول، لمدة موسمين.

وأعلنت إدارة نادي النصر إنهاءها إجراءات التعاقد مع لاعب المحور البرازيلي أراوجو بيتروس لاعب نادي ساوباولو البرازيلي، حيث تم شراء بطاقة اللاعب والتوقيع معه لمدة موسمين.

أما الشباب فاتفق مع مدافع منتخب رومانيا ونادي ستيوا بوخاريست الروماني فاليريا جامان، كما ضم البرازيلي المتميز ايلر سيلفا. وكان الحزم من أكثر الأندية نشاطًا، معلنًا توقيعه مع النجم الإكوادوري كارلوس ألفريدو فيراود سيلفا، قادمًا من نادي ديبورتيڤو ماكارا الإكوادوري، إلى جانب حارس الفيحاء عبدالرحمن دغريري، والجناح الأيسر الكولومبي جون فريدي باجوي قادمًا من نادي «سنتا في» الكولومبي.

وأسفر نشاط إدارة الفتح عن ضم كل من مدافع منتخب الجزائر محمد نعماني لمدة موسمين، ومنصور حمزي لاعب نادي الفيصلي السابق لمدة 3 سنوات.

ووقعت إدارة الرائد مع لاعب القادسية المهاجم مازن أبو شرارة لمدة موسمين.

وكانت إدارة أحد المدعومة من المستشار تركي آل الشيخ، شأنها شأن بقية الإدارات، موفقة، بالتوقيع مع اللاعب الألماني ميركان إيديان لمدة موسم واحد، والبرازيلي دالسيون دي سوزا لمدة موسم واحد أيضًا قابل للتجديد.

أما الباطن فنجح أخيرًا في التعاقد مع مدرب جديد وهو البلجيكي فرانك ڤركاوترون، بينما نجحت إدارة القادسية في التعاقد مع حارس منتخب سوريا الدولي إبراهيم عالمة.