أصدر أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص قرارًا يقضي بتطوير الهيكل التنظيمي لأمانة العاصمة المقدسة لضمان زيادة الكفاءة وتحسين بيئة العمل وفقًا لأحكام النظام ولوائحه التنفيذية.

وشمل القرار تنظيم الإدارات والوحدات التابعة لوكالة المشروعات، وتضمَّن استحداث 12 إدارة و 4 وحدات إدارية تأتي تحت مظلة 4 إدارات عامة ترتبط بوكيل الأمين للمشروعات، كما شمل القرار تنظيم الإدارات والوحدات التابعة لوكالة التعمير، وتضمَّن استحداث 10 إدارات و4 وحدات إدارية تأتي تحت مظلة 3 إدارات عامة ترتبط بوكيل الأمين للتعمير.

وأكد القويحص أن قرار إعادة الهيكلة يهدف إلى تطوير مستوى الأداء بالوكالات والإدارات العامة والوحدات الإدارية، وتقليص أعداد الإدارات العامة بالأمانة، والعمل على زيادة إنتاجية الأقسام والوحدات الإدارية المرتبطة، بما ينعكس على تطوير الأعمال لتسهيل أمور المواطنين والعمل على إنجاز معاملاتهم وتقدم أرقى الخدمات وفق أعلى معايير الجودة، من أجل تحقيق تطلعات حكومتنا الرشيدة.

من جهة ثانية استقبل القويحص بمكتبه أول أمس نائب رئيس المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات حجاج الداخل الدكتور ساعد بن سعيد الجهني وعضو مجلس الإدارة محمد بن سعد القرشي والأمين العام المكلف عدنان بن صالح اليامي.

وجرى خلال اللقاء مناقشة الأعمال المشتركة وبحث العديد من الموضوعات والقضايا ذات الصلة بأعمال الأمانة ومؤسسات وشركات حجاج الداخل في إطار الاستعدادات لموسم الحج لهذا العام والتأكيد على رفع مستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن والعمل على راحتهم وسلامتهم.