تكثف إدارة نادي الاتحاد برئاسة نواف المقيرن، جهودها هذه الأيام للانتهاء من ملف صفقات المحترفين الأجانب، لتكون التعاقدات الجديدة للنادي جاهزة، مع انطلاق تدريبات المقررة الأسبوع المقبل.

وفي هذا الصدد قطعت إدارة الاتحاد شوطًا كبيرًا من المفاوضات مع مدافع منتخب أستراليا ساينسبوري، ويأتي ذلك بعد توصية دياز بضرورة دعم خط الدفاع بمحترف أجنبي.

وعلى الصعيد نفسه تلقت إدارة نادي الاتحاد موافقة نادي فلامينجو البرازيلي على التنازل عن لاعب المحور جوناس، لصالح نادي الاتحاد، بعد المفاوضات التي جرت أخيرًا بين الناديين.

من جانبها، أرجأت إدارة الاتحاد حسم صفقة جوناس، انتظارًا لما تسفر عنه المفاوضات الجارية مع الدولي المغربي كريم الأحمدي؛ حيث يعطي الاتحاديون للأحمدي أولوية التعاقد.

من جهة أخرى طالب التشيلي خوسيه سييرا المدير الفني لنادي شباب الأهلي الإماراتي، ومدرب الاتحاد السابق، من إدارة ناديه الإمارتي، بالتعاقد مع مع مواطنه كارلوس فيلانويفا، اعتبارًا من الموسم المقبل.

ويخشى الاتحاديون من التفريط في اللاعب، الذي كان أفضل لاعبي الدوري السعودي الموسم الماضي، في ظل عدم حرص دياز كما تردد أخيرًا على استمراره مع الفريق.