بلغ المنتخب الفرنسي لكرة القدم المباراة النهائية لكأس العالم 2018 في روسيا، بفوزه في نصف النهائي على نظيره البلجيكي 1- صفر مساء أمس الثلاثاء على ملعب سان بطرسبورغ أرينا.

وسجل المدافع صامويل أومتيتي الهدف الوحيد للمنتخب الفرنسي الذي بلغ المباراة النهائية الثالثة في تاريخه.

وتلتقي فرنسا في المباراة النهائية الأحد المقبل على ملعب لوجنيكي في موسكو، مع انكلترا أو كرواتيا اللتين تلتقيان اليوم الاربعاء على الملعب نفسه.

وبلغت فرنسا المباراة النهائية للمرة الثالثة، بعد أولى عام 1998 على أرضها أحرزت فيها لقبها الأولى والوحيد حتى الآن بفوزها على البرازيل 3- صفر، والثانية عام 2006 عندما خسرت امام ايطاليا بركلات الترجيح.

وكان المنتخب البلجيكي الاكثر استحواذا على الكرة في غالبية فترات المباراة وبحث بشكل مكثف على الثغرات للوصول الى مرمى هوغو لوريس بيد انه اصطدم بتنظيم جيد على أرضية الملعب للاعبي المنتخب الفرنسي الذين اعتمدوا على الهجمات المرتدة واقتنصوا ركلة ركنية من إحداها سجلوا منها الهدف الوحيد عبر مدافع برشلونة الاسباني أومتيتي.

ولم تنفع التبديلات الهجومية التي اجراها مارتينيز بعد الهدف لتغيير النتيجة بل كادت فرنسا تقتل المباراة في محاولتين خطيرتين في الوقت بدل الضائع.

وهو الفوز الـ25 فقط لفرنسا على بلجيكا في 74 مباراة جمعت بينهما مقابل 30 خسارة و19 تعادلا.