كشف نائب الرئيس التنفيذي في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست) المهندس نظمي النصر، أن الجامعة قفزت بنسبة السعوديين من 9% في سنتها الأولى إلى 33 % في السنة الثالثة، وتتوزع بقية النسب على عدد من دول العالم 80% منهم لدرجة الدكتوراة و 20 %

للماجستير. وأفصح عن طلب تسجيل 578 براءة اختراع، بينما سجل سابقًا بشكل رسمي 105 براءة اختراع، صادرة عبر برنامج الابتكار والتنمية الاقتصادية بالجامعة، كاشفًا عن 710 ابتكارات.

واستعرض النصر أمام وفد إعلامي نظمته إمارة منطقة مكة المكرمة وزار جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «كاوست» أمس المراحل التي مرت على «كاوست» حتى وصلت إلى ماهي عليه اليوم، حيث أصبح إحدى الجامعات المرموقة عالميًّا، مبينًا أنها تعتمد على الأقسام الرئيسية الثلاثة وهي العلوم والهندسة البيلوجية والبيئية، والعلوم والهندسة الحاسوبية والكهربائية والحاسبية، والعلوم والهندسة الفيزيائية.

وأضاف: «إن الجامعة تعمل على تنمية المواهب الوطنية عبر الأولمبياد الدولي للعلوم لطلبة المدارس المتوسطة والثانوية والمعهد السعودي للعلوم البحثية وبرنامج جامعة الملك عبدالله للطلبة الموهوبين لطلبة المراحل الجامعية وبرنامج المواهب الأكاديمية الوطنية لأعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية وبرنامج القادة السعوديين لقادة المؤسسات الأكاديمية».

وأوضح أن الأهداف الاستراتيجية للجامعة تتمثل في النهوض بالعلوم والتقنية ومعالجة الأولويات الوطنية والمتساهلة في تنويع الاقتصاد السعودي وحافز لتحسين حياة الناس تحقق لذلك تأسيس ثقافة التميز الأكاديمي والبحثي وأربع مجالات أبحاث استراتيحية والأبحاث التي يدفعها الفضول وعشرة مراكز أبحاث ذات أهداف محددة وبيئة تعزز التنمية الاقتصادية ونقل التقنية وريادة الأعمال وتمويل الأبحاث والشراكة الصناعية.

من جهتها بينت الدكتورة نجاح يوسف عشري نائبًا للرئيس للشؤون السعودية أن الجامعة تسعى لاستقطاب الموهوبين والقدرات المميزة حتى يتم تمكينهم بالدراسة في أرقى الجامعات العالمية تطورا وتقدما ومن ثم نجاحهم واستمراريتهم وكشفت أن الجامعة تحتضن هذه الأيام معرضًا لأربعين طالبًا وطالبة من المبتكرين والمبدعين لتطوير أبحاثهم من طلبة المرحلة الثانوية، ومن ثم ابتعاثهم عن طريق «كاوست» لدراسة البكالوريوس وإكمال دراسة الماجستير والدكتوراة في الجامعة.

زار الوفد الإعلامي متحف الجامعة والذي يستعرض أبرز علوم ومخترعات العلماء المسلمين وقسم الدراسات الجيولوجية والبحرية والمعرض المقام للطلبة الموهوبين.