ثمن إعلاميون أردنيون ما تبذله المملكة من مشروعات وجهود جبارة، ومتابعة لخدمة الحج والحجيج، وتقديم العون لهم والسهر على راحتهم وسلامتهم، وعبروا عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على حرصهما ومتابعتهما لكل ما يتعلق بالتسهيل والتيسير وتذليل الصعاب على الحجيج وتمكينهم من أداء مناسكهم في أمن وأمان وراحة واطمئنان.

وأكد رئيس تحرير صحيفة الرأي طارق المومني، أن حكومة المملكة دأبت في مثل هذه الأيام من كل عام على تأمين وحشد كامل طاقاتها وأجهزتها المدنية والأمنية والخدمية لراحة الحجاج وتقديم العون لهم والسهر على راحتهم وأمنهم.

وأشار إلى أن الجهود التي تقوم بها السلطات المشرفة على موسم الحج تجسد توجيهات القيادة الحكيمة وحرصها في المقام الأول على توفير الإمكانات كافة من أجل خدمة ورعاية ضيوف الرحمن على أرض الحرمين الشريفين، وتأديتهم لركنهم الخامس بكل طمأنينة.

ونوه رئيس بعثة الحج الإعلامية الأردنية مؤيد أبوصبيح، بالجهود الكبيرة والخدمات الجليلة التي تقدمها وتوفرها وتسخرها سنويًا حكومة المملكة لحجاج بيت الله الحرام الذين يفدون من جميع أرجاء العالم لأداء مناسك الحج.

وأشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة في خدمة حجاج بيت الله الحرام، وتقديم الغالي والنفيس من أجل راحتهم والسهر على أمنهم، والتسهيل على ضيوف الرحمن أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، سائلين الله تعالى أن يجزي القائمين عليها خير الجزاء.

وأكد أمين سر نقابة الصحفيين الأردنيين زين الدين خليل، أن المملكة توفر أقصى الخدمات لتوفير الراحة والتيسير على حجاج بيت الله الحرام من أنحاء العالم.

وتمنى أن يحقق موسم حج هذا العام مزيدًا من النجاحات كالتي تحققت في المواسم الماضية، في خدمة وراحة ضيوف الرحمن، وأن يديم على المملكة أمنها واستقرارها.