كشف مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة الدكتور عمر حسين الفقيه لـ (المدينة):» أنه تم فسح أكثر من 700 ألف رأس من الأغنام والأبقار خاصة بمشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي (أضاحي) وذلك خلال شهر ذي القعدة المنصرم، لافتا إلى أنه تم إعادة باخرة واحدة تضم 27 ألف رأس لعدم مطابقتها للاشتراطات المحجرية.

وأوضح الفقيه :أن المختبر والمحجر الحيواني بميناء جدة الإسلامي يتمتعان بكوادر مؤهلة يُقّدر عددها بحوالى (85) مختصا، منهم (41) طبيبا بيطريا ومساعد طبيب بيطري، و(12) مهندسا وأخصائيا وفنيا زراعيا وذلك في المحجر، فيما تضُمّ المختبرات (32) فنيا وأخصائيا وكبير أخصائيين يعملون على مدار (24) ساعة بنظام (3) فترات؛ حيث يقومون بالتأكد من مطابقة الإرساليات القادمة من الخارج للاشتراطات المحجرية،وكذلك التأكد من المستندات الرسمية المطلوب توافرها للفسح.

من ناحيته بين نائب مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة الدكتور غالب بن عبدالغني الصاعدي إجراءات التعامل مع الإرساليات بدءا من وصول الباخرة وحتى الفسح أو الحجر أو الإعادة، .

واضاف: «بعد ظهور النتائج وبناء على الكشف الظاهري ونتائج المختبر يتم اتخاذ القرار بخصوص الإرسالية، ولها (3) حالات ( إما الفسح إذا كانت سليمة، حيث تُفسح مباشرة وإلكترونيا، أو الحجر إذا كانت مصابة بالأمراض من القائمة (ب)، بنسبة أقل من 10% ليتم إعادة الكشف عليها بالمحجر الحيواني بالخُمرة، ويتم فرزها ومتابعتها وعلاج المصاب منها على حساب المستَورِد، أو الإعادة إذا كانت مصابة بأمراض القائمة (أ) مثل الحمى القلاعيةو ،طاعون المجترات الصغيرة و حمى الوادي المتصدع