Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

الرحيلي لـ المدينة : 600 شاب مكي لخدمة الطائفين ومشاركة فاعلة للنساء

الرحيلي لـ   المدينة    : 600 شاب مكي لخدمة الطائفين ومشاركة فاعلة للنساء

10 ملايين مستفيد من خدمات تعظيم البلد الحرام

A A
كشف سعود بن سالم الرحيلي مدير برنامج شباب مكة في خدمتك بمشروع تعظيم البلد الحرام عن وجود 600 شاب مكي مشارك في تقديم الخدمات بالإضافة إلى 7 جهات شريكة تدعم شباب مكة في الميدان، مشيراً إلى تنفيذ 8 أنشطة خدمية يقدمها شباب مكة في المنطقة المركزية والمشاعر المقدسة. وأشار الرحيلي بأن نحو 10 ملايين مستفيد من خدمات تعظيم البلد الحرام من ضيوف الرحمن حيث يدخل البرنامج عامه 14 وشباب مكة يعيدون كتابة التاريخ المكي من خلال الخدمة الشريفة، مبيناً تخصيص 8 منصات لإبراز جهود الشباب في العالم الافتراضي. وعن مشاركة العنصر النسائي قال إن هناك مجموعة من الفتيات ضمن نشاط رعاية الحجاج المرضى المنومين في مواساة من يرقد على سرير المرض من النساء من ضيوف الرحمن وهذا يعزز دور المرأة المكية في خدمة ضيوف الرحمن ودورها في المجتمع.

جاء ذلك في حواره مع المدينة فإلى نص الحوار.

ماهي أبرز الخدمات التي يقدمها مشروع تعظيم البلد الحرام للمعتمرين والزائرين؟

يقدم مشروع تعظيم البلد الحرام حزمة من المناشط الخدمية لضيوف الرحمن لموسم حج هذا العام وهناك خدمات تقدم على مدار العام ويقدمها برنامج شباب مكة في خدمتك أحد برامج مشروع تعظيم البلد الحرام التابع لجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة وهو برنامج اجتماعي تثقيفي وتفاعلي يعتمد على البناء القيمي ويستهدف شريحة الشباب ويبني قدراتهم ومميزاتهم ويهيئهم مجتمعياً ليتبنوا مشروعات ميدانية بناءة وفق القيم الإسلامية الفاعلة ليصبحوا أنموذجاً حضارياً يخدم سكان مكة والوافدين إليها.

أهداف وخدمات

ما هي الأهداف التي يسعى مشروع تعظيم البلد الحرام لتحقيقها من هذه الخدمات؟

يعمل مشروع تعظيم البلد الحرام على تحقيق جملة من الأهداف يأتي من ضمنها تعزيز ثقافة خدمة المجتمع المكي والوافدين إلى مكة في الشباب لتصبح شرفاً يتنافسون فيه وتحقيق معاني الأخوة الإيمانية مع الوافدين لإبراز الصورة المشرقة لأبناء المملكة العربية السعودية عموماً وشباب مكة على وجه الخصوص وإطلاع الشباب على الجهود الكبيرة التي تُبذل من المؤسسات الحكومية والأهلية في بناء حضارة البلد الحرام وحفظ مقدراته وأمنه لتتضافر جهودهم مع الجهود الموفقة التي تقدمها الدولة من خلال رؤية 2030 والتي تهدف إلى الوصول إلى مليون متطوع بقيادة رشيدة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وفقه الله والمبادرة التي أطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل المتمثلة في مشروع «كيف نكون قدوة؟» في تسخير كل الإمكانات لخدمة ضيوف الرحمن وتبنّي برامج ترفع من همة الشباب لتجعلهم أهل نخوة وشهامة دائمي الصلة بالحرم حتى يصبح ذلك سمتاً تُستهجن مخالفته.

أنشطة وجهات

ما الأنشطة التي يقدّمها مشروع تعظيم البلد الحرام؟ وما الجهات الشريكة التي تتعاونون معها؟

يقدم مجموعة من الأنشطة الموسمية عبر برنامج شباب مكة 6 أنشطة يشارك في تقديمها قرابة 600 شاب مكي هي خدمة الطائفين وذلك بتطويف كبار السن وأصحاب الاحتياجات وتسعيتهم مجاناً بالشراكة مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على مدار الساعة وطوال العام.

ما هي أبرز تلك الأنشطة التي تقدم لضيوف الرحمن خلال موسم حج هذا العام؟

أبرزها نشاط إرشاد التائه وذلك بالشراكة مع وزارة الحج والعمرة بإيصال عدد من الحجاج التائهين بالمنطقة المركزية بالمسجد الحرام إلى مساكنهم ونشاط الإسعافات الأولية وذلك بالشراكة مع هيئة الهلال الأحمر السعودي من خلال إسعاف المصابين أو نقلهم إلى المراكز الصحية الموجودة داخل الحرم أو إلى مستشفى أجياد ونشاط التوعية بحق الطريق وذلك بالشراكة مع قوات الطوارئ الخاصة لمساندة رجل الأمن في منع الافتراش في الطرقات المزدحمة ومنع الظواهر السلبية في المنطقة المركزية ونشاط رعاية الحجاج المرضى المنومين في المستشفيات وذلك برعاية الحجاج المنومين في مستشفيات العاصمة المقدسة ومواساتهم بتوفير احتياجاتهم من دواء واتصال بذويهم بالشراكة مع فرع وزارة الصحة بمكة ونشاط إرشاد التائهين بالمشاعر المقدسة وذلك بالشراكة مع وزارة الحج والعمرة بإيصال الحجاج التائهين إلى مخيماتهم ونشاط الاحتفاء بضيوف الرحمن وذلك بحسن استقبالهم والحفاوة بهم في نطاقات برنامج الحي المعظم بالشراكة مع مركز حي العتيبية التابع لجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة.

معايير الاختيار

ماهي معايير اختيار الشباب المشاركين في الأنشطة كونهم يمثلون الشاب المكي ؟

اختيارنا للشاب يعتمد على عدة معايير أهمها التزامه بالآداب الإسلامية في المخبر والمظهر وأن يكون سفيراً للتعظيم بأخلاقه وحسن تعامله وسلامته وخلوه من الأمراض وأن لا يقل عمره عن 17 عاماً ولا يزيد عن 30 عاماً.

هل تختلف برامج مشروع تعظيم البلد الحرام التطوعية عن البرامج التطوعية الأخرى؟ وهل هناك دورات تدريبية تقدم للشباب؟

نعم تختلف عن البرامج التطوعية الأخرى حيث إنها تنطلق من خلال البناء القيمي للشاب من حيث استقامة سلوكه واستيعابه لثقافة التعظيم ومكانة وحرمة هذا البلد الطاهر إضافة إلى إبراز دور الشاب المكي في تطهير البلد الحرام وخدمة الوافدين وإحياء روح التعاون والمواساة بين أفراد المجتمع المكي بإيجاد الشراكة والتكامل بين الجهات المعنية بخدمة المسجد الحرام والوافدين إليه وقد سعى المشروع إلى تنمية مهارات الشباب الاجتماعية في التواصل وغيره ليكون قادراً على المجانسة ومخالطة الناس أثناء العمل ويظهر تطبيق الشاب للقيم الإسلامية التفاعلية كقيمة المواساة في إسعاف المرضى وقيمة البذل في إرشاد التائه كما أن البرنامج لم يغفل ضرورة تعزيز حس الانتماء لبلاد الحرمين من خلال تعظيم أقدس بقعة في هذا الوطن وغرس الشعور بأهمية الحرص على مصلحة البلد الحرام باعتباره بلداً مقدساً وزوال مظاهر سوء التعامل مع الممتلكات العامة فيه ويتم تدريب الشباب قبل نزولهم للميدان على ثقافة التعظيم ومهارات التعامل مع ضيوف الرحمن إضافة إلى الدورات التخصصية بحسب كل خدمة ونهدف من خلال هذا التدريب إلى تقديم خدمة ذات جودة عالية تليق بالوافد الكريم.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية
X