رفع معالي النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – بمناسبة النجاح الكبير والاستثنائي الذي تحقق لحج هذا العام ١٤٣٩ هـ ، بإشراف كريم ومباشر ورعاية جليلة منهما -أيدهما الله-، وتوجيهات حثيثة ودائمة في هذا الشأن، مباركاً لضيوف الرحمن إنهاء شعيرتهم بهدوء تام وعمق إيماني و رغد خدمي.

وأكد معاليه أن موسم حج هذا العام واصل نجاحاته المتتالية تباعاً في جميع مراحله، و عبر سواعد وطنية من خلال تسخير الإمكانات اللازمة كافة سواء البشرية منها أو المادية أو التقنية، و عبر تطويع التقنية الحديثة وتكييفها بما يلائم شرف الزمان والمكان لهذه الشعيرة المباركة، التي فاقت التوقعات.

وأشاد بالتعاضد والتعاون والتكاتف الذي شهده الموسم من الجهات المعنية كافة، الحكومية منها أو التطوعية، وتناغم ذلك كله واتساقه بمُخرج واحد و هو راحة و رغد حجاج بيت الله .

وقال معاليه : إن العالم قاطبة شهد تلك الصورة المشرقة في خدمة ما يربو على مليونين ونصف المليون حاج من جميع دول العالم في أمن وأمان و بكل يسر و سهولة، وسكينة تامة واطمئنان كبير، و تدوين ذلك بمداد من ذهب ضمن سجل الإنجازات المتجددة والرصيد المشرّف لهذه الدولة المباركة في خدمة ضيوف الرحمن.

وسأل معالي النائب العام، المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الغالية على القيادة الحكيمة الرشيدة، وبلادنا العزيزة بمزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يجْزِل لهما الأجر و المثوبة على ما يبذلانه خدمة للإسلام و المسلمين.