رفع وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات منظومة النقل كافة، خالص التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح وتميز موسم حج هذا العام على مختلف الأصعدة. وأكد الدكتور العمودي أن قطار الحرمين الذي يقارب طوله نحو 450 كم ويربط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، بسرعة تتجاوز 300 كلم/ساعة سيكون جاهزًا ضمن مشروعات منظومة النقل لخدمة ضيوف الرحمن في العام المقبل كما أكد أن لهذه الجهود الكبيرة والإمكانات والخدمات العظيمة التي سخرتها الدولة أثر كبير في نجاح موسم الحج لهذا العام.

وقال الوزير: «إن ما تحقق في موسم الحج هذا العام كان بفضل الرعاية الكريمة والتوجيهات المستمرة من القيادة الرشيدة بتوفير جميع الإمكانات لخدمة وراحة ضيوف الرحمن، مما أسهم في أداء الحجاج مناسك حجهم بكل يسر وسهولة»، لافتا إلى أن نجاح المملكة التي شرفها الله بنيل هذا الفضل العظيم وتقديم هذه الخدمة المباركة لإدارة منظومة الحج وإدارة الجموع المليونية كل عام في مكان واحد يعد نتاج ثمرة تخطيط سليم ودقيق».

وثمّن العامودي جهود جميع منسوبي منظومة النقل من قطاعاتها العاملين في موسم حج هذا العام، التي بذلوها من أجل توفير أفضل خدمات النقل لأكثر من 2.3 مليون حاج، مشيرًا إلى أن الهيئة العامة للطيران المدني وفرت التجهيزات كافة لاستقبال ضيوف الرحمن، وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة العاملة بالمطارات، وهيأت مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ليستوعب أكثر من 3,800 حاج في الساعة للقدوم و3,500 حاج في المغادرة، مبينا أنه تمّ في مطارَيْ جدة والمدينة المنورة بالتعاون مع الجهات الأمنية وباقي القطاعات الخدمية تقليص وقت إنهاء إجراءات الرحلات للحجاج بحيث لا تتجاوز 25 دقيقة.