أدي اكثرمن مليون مصلي اليوم صلاة الجمعة بالمسجد الحرام من الحجاج والزوار وسط منظومة متكاملة من الخدمات التى وفرتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد والمسجد النبوي وقوة الطوارئ الخاصة وقوة أمن الحج والعمرة والجهات المختلفة ذات العلاقة بخدمة ضيوف الرحمن ، وأمتلأت أروقة وساحات المسجدالحرام وصحن المطاف بالمصلين منذ وقت مبكر ، وعمدت الأجهزة الأمنية الى منع الدخول لصحن المطاف تفادياً للزحام.

ووضعت الجهات الأمنية منذ وقت مبكر حواجز ورجال أمن لتنظيم دخول المصلين الى المسجدالحرام ومنع الكثافة في جهات معينة وتم توجيه أكثر القادمين من مساكن الحجاج بشارع ابراهيم الخليل والحفايروجرول الى التوسعة السعودية الثالثة فيما سمح للقادمين من جهة أجياد والعزيزية بالصلاة في الساحات الجنوبية بعد منع دخول المصلين في صحن المطاف وقد أمتدت صفوف المصلين خارج المسلمين حتى جسر المسفلة على امتداد شارع ابراهيم جنوباً وشارع المعلاة شمالاً وأمتلأت الشوارع المحيطة ببرج الساعة وصلى عدد كبير من الناس تحت أشعة الشمس .

وأم المصلين الشيخ الدكتورصالح بن عبدالله بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام وعضو هيئة كبار العلماء أوصي فيها حجاج بيت الله الحرام أن يشكرو الله على مامنّ به عليهم من إتمام نسكهم بيسروسهولة في ظل التسهيلات والجهود التى تبذلها حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وقد كان موسم حج هذا العام ناجحاً ومتميزاً .