أعلن المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، إطلاق مسمى دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، على نسخة هذا الموسم من الدوري السعودي للمحترفين.

وقال آل الشيخ في تصريحات على هامش حفل تدشين الدوري أمس: "أشكر كل من عمل معنا في هذا المشروع الكبير والذي كان يقال إنه حلم يصعب تحقيقه والآن أصبح واقعًا".

وأضاف: "أن نكون الأفضل في الشرق الأوسط ليس بمستغرب، وعندما أقدم ذلك لسمو سيدي ولي العهد فأنا لا أعمل شيئًا جديدًا".

وتابع: "هدفنا أن نكون ضمن أقوى 10 دوريات في العالم، والآن الدوري السعودي هو الثاني آسيويًا في قيمة اللاعبين بعد الصين، وقد تفوقنا على اليابان وكوريا في ذلك".

وأردف: "إذا حضر الجمهور مع النقل التلفزيوني الذي تعد قيمته الأكبر في الشرق الأوسط، سوف نحقق الهدف المطلوب وسنكون ضمن الدوريات العشرة الأقوى عالميًا".

وعن تسمية الدوري ختم بالقول: "تناقشنا حول تسمية الدوري، هناك من قال: دوري النجوم، والأحلام، والأبطال، لكنني لم أجد مسمىً يليق بالدوري ويكون عرفانًا بما قدمه الأمير محمد بن سلمان رعاه الله، لأبناء وبنات الوطن، إلا أن أطلق نسخة خاصة ولمرة واحدة على كأس خاص ولمرة واحدة مسمى كأس الأمير محمد بن سلمان على الدوري السعودي، وهذا أقل ما نقدمه لسموه من منسوبي هيئة الرياضة ورياضيي ورياضيات هذا البلد".