دعا صاحب السمو الملكي، الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، إلى تفعيل التواصل الإداري بين الجهات الحكومية؛ لدعم رؤية 2030، وذلك خلال رئاسة سموه اجتماع مجلس المنطقة، في دورته العادية الثالثة خلال العام الحالي، بحضور نائبة، صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز.

وأكد سمو أمير المنطقة، أهمية تفعيل دور الإدارات الحكومية والتنسيق الدائم بينها، بما يساعد على خدمة المواطن والمقيم على حد سواء، ويحقق أهداف الرؤية.

واطلع سمو أمير المنطقة، خلال جلسة المجلس على العرض المقدم من وزارة الاقتصاد والتخطيط، حول التعريف بدورها في مجالس المناطق والتكامل مع برامج رؤية المملكة 2030م، كما استعرض سموه توصية مجلس المنطقة بتعزيز التواصل مع المستويات الإدارية لدى عموم الأجهزة الحكومية والمجالس المحلية بالمنطقة لمعالجة الفجوة الموجودة في تنفيذ رؤية المملكة 2030 وحيثياتها على المستوى التنفيذي، واتخاذ اللازم حيالها تنفيذها بالتنسيق مع الجهات المعنية.

واستعرض المجلس محضر وتوصيات اجتماع لجنة الثقافة والتعليم وشؤون الشباب، المقدم من مدير جامعة الملك خالد الدكتور فالح السلمي، التي دعت إلى تسريع توفير مراكز تدريب نسائية للقيادة بالمنطقة بالإضافة إلى دعم أندية الأحياء التابعة لإدارة التعليم والنظر إليها كبوابة للمستقبل، والتأكيد على أهمية دعمها من الجهات المعنية (التعليم – هيئة الرياضة – الشؤون الإسلامية – فرع وزارة الثقافة والإعلام) ليستطيع الطلاب والطالبات تفعيّل أدوارهم وإبراز ما لديهم من مشاركات ومناشط في هذا الشأن.