يرعى صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقي، الاحتفالات التي تنطلق اعتبارا من الأحد 23 سبتمبر، بمناسبة الذكرى 88 لليوم الوطني للمملكة.

وعقد فرع هيئة السياحة والتراث الوطني بالمنطقة الشرقية، أمس الأول، الاجتماع التنسيقي للدوائر الحكومية والقطاع الخاص المشاركين في الاحتفال باليوم الوطني الـ88 للمملكة.

وأوضح مدير عام هيئة السياحة والتراث الوطني أمين عام مجلس التنمية السياحية المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان ان الاجتماع يأتي بناءً على توجيه من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية، وموافقته على التصور الذي تم إعداده من قبل اللجنة التنفيذية.

وأوضح البنيان أن المناسبة الرئيسة، للاحتفال ستقام برعاية سمو أمير المنطقة، يوم الأحد 23 سبتمبر، وتتضمن استعراضا عسكريا وأوبريت وعروض الضوء والليزر والألعاب النارية وفنون المملكة الشعبية، مشيرا إلى أن الفعاليات سيصحبها مسيرة للقطاعات العسكرية والمجتمع المحلي للاستعراض على مضمار مزود بأعمدة ومبان وإنارات تمثل بدايات المملكة.

كما تتضمن الفعاليات عرضا مرئيا يحكي عن توحيد المملكة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز ــ طيب الله ثراه ــ ومراحل نموها وبناؤها إلى ما وصلت عليه في قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بالإضافة إلى عروض للسيارات المعدلة وعرض أوبريت بعنوان "الوطن كلما تتردد وأعمال تتجدد" يشارك فيها أكثر من 600 شخص من المجتمع المحلي وعروض للإبل وعروض للألعاب النارية.