تعتزم الهيئة السعودية للملكية الفكرية تشكيل مجلس استشاري دولي، وتنفيذ شراكات مع المكاتب والمنظمات الدولية والانضمام للمعاهدات ذات الأولوية، والمساهمة في إنشاء محاكم متخصصة بالملكية الفكرية.

واستعرضت الهيئة خلال اللقاء التعريفي الذي نظمته بمقر مجلس الغرف التجارية السعودية مجالات الملكية الفكرية التي تشمل براءات الاختراع والنماذج الصناعية والعلامات التجارية وحق المؤلف والحقوق المجاورة والأصناف النباتية، فضلاً عن استشراف التوجهات المستقبلية للهيئة وفقاً لمسار زمني محدد. بالإضافة إلى التعريف بدورها وأنشطتها وتوجهاتها الحالية والمستقبلية لحماية الملكية الفكرية في المملكة، وذلك بهدف تعزيز الشراكة والتعاون بينها وبين قطاع الأعمال السعودي.

وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة، الدكتور عبدالعزيز بن محمد السويلم خلال اللقاء أهمية الشراكة بين الهيئة وقطاع الأعمال السعودي وحرصها على تقديم خدمات ذات جودة عالية تلبي تطلعات هذا القطاع وتتوافق مع مصالحه التجارية بما يسهم في تحفيز الاقتصاد الوطني وحماية العلامات التجارية والصناعات وبراءات الاختراع الوطنية.

وأضاف: إن هذا اللقاء هو الأول في إطار سلسلة لقاءات تعتزم الهيئة تنظيمها مع مختلف فعاليات القطاع الخاص السعودي للتشاور بشأن قضايا الملكية الفكرية والتحديات التي تواجه القطاع في المجالات المرتبطة بها وآفاق التعاون وصولاً لمنظومة متكاملة في مجال حماية الملكية الفكرية تدعم النمو التجاري والاقتصادي وتعزز صورة المملكة ودورها الريادي في هذا المجال.

وشهد اللقاء تقديم عرض مرئي تناول الخلفية التاريخية للمملكة في مجال الملكية الفكرية ابتداءً من انضمامها للمنظمة الدولية للملكية الفكرية في العام 1982م، مروراً باتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية، ثم صدور عدد من الأنظمة ذات الصلة كنظام حق المؤلف وبراءات الاختراع والعلامات التجارية.